رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اتفضل.. شاى!

نحن شعب صاحب مزاج!

مقالات الرأى

الثلاثاء, 03 ديسمبر 2013 00:03
بقلم - محمود صلاح

المصري طوال عمره لا يستطيع أن يعيش دون أن «يعدل دماغه».. الكيف عند المصريين ضرورة وأنواع ليس رفاهية.. دماغ المصري لابد أن تكون «موزونة»، حتي يمكنه ليس العمل فقط.. وإنما الفهم والكلام!

المصريون علي سبيل المثال، لا يمكنهم الاستغناء عن شرب الشاي الصبح والظهر وبالليل، في مصر أنواع من الشاي ما أنزل الله بها من سلطان، يلجأ إليها أهل مصر، في القهاوي والبيوت و«شاي حليب ميزة» شوارع والغيطان، في المصانع والمكاتب وحتي الخنادق أيام الحرب!
خذ عندك من أنواع الشاي، هناك «شاي حليب ميزة» وهو الشاي مع اللبن.وعندنا «شاي في الخمسينة» أي في كوب صغيرة.. و«شاي كشري» يعني مغلي.وفي القهاوي البلدي يقدمون «شاي فورت» و«شاي علي ميه بيضة» و«شاي بحليب»!
وما ألذ «الشاي البربري» الذي يتفنن أهل النوبة في صنعه، وهناك «الشاي منه فيه».. وهو كوب

من اللبن الخالص.. يوضع عليه قليل من الشاي الناشف.. وفي القهاوي البلدي «شاي سفنجة» الذي يصنع بتكرار غلي تفل الشاي.. وعندنا «شاي بالنعناع وشاي بالليمون».. والإخوان عندهم «شاي بالياسمين».. يعلم به ربنا!
وتستمر قائمة أنواع شاي المصريين، إذا ذهبت ناحية قبلي، لابد أن تشرب «شاي صعيدي»، حبر يا جميل، وبعض القهاوي تقدم «شاي فريسكا»، سكر زيادة، أو «شاي سكريتو» بدون سكر، وهناك بالطبع «الشاي سكر بوسطة»، ويقدم إلي جانبه السكر منفرداً!
أما القهوة فيتناولها المصريون علي المزاج، قهوة مضبوطة وزيادة وعلي الريحة، وهناك «القهوة المانو».. وهي أكثر سكراً من المضبوطة، ولأن الشيء لزوم الشيء، فإن كثير من المصريين، لا تنعدل دماغهم بالشاي والقهوة فقط، إذ لابد
من حجرين شيشة أو معسل، والشيشة أنواع، شيشة عجمي وشيشة حمي، هذا غير الشيشة بنكهات الفواكة، مثل شيشة التفاح والعنب والكريز والخوخ، وهناك «شيشة العلكة» أي من اللبان!
أما بالنسبة لأنواع المعسل فهناك معسل سلوم ومعسل «قص»، غير معسل «زغلول».وأيضاً معسل «دفراوي» و«التفاحتين»، ومعسل «السبع» ومعسل «الأسدين»، غير معسل «البرج» الذي يضبط الدماغ عشرة علي عشرة!
وكانت ستي رحمها الله تصنع الشاي بوضع البراد فوق موقد فحم مشتعل، وتتأني مستمتعة برفع البراد كل دقائق، ثم تعيده من جديد إلي سطح النار، فإذا ما أن قطعت قلب الشاي، ترفع البراد إلي أعلي، وتصب الشاي من أعلي إلي الأكواب!
< لماذا يا ستي؟
- تقول: كده الشاي يخرط.. يا عبيط!
أما كيف يخرط الشاي لا أعرف.. غير أن سطح كوب الشاي يكون مرصعاً بالرغاوي اللامعة، التي تدفي القلب!، وحتي اليوم لم أتذوق شاياً مثل شاي ستي!.. وليس الشاي والقهوة والشيشة هي المزاج الوحيد الذي يعدل مزاج المصريين.. طبعاً نسيت المخدرات وأهمها الحشيش!
لكن هذة حكاية أخري.. أخذ كوب شاي وسيجارتين.. أعدل الطاسة.. وأحكي لكم!