تشديد القبضة علي الإرهاب

مقالات الرأى

الثلاثاء, 26 نوفمبر 2013 00:02
بقلم - ربان/ رضا خطاب

الشعب يسأل يوميا نفس السؤال: متي ستعمل الوزارة برئاسة الببلاوي الذي لم يرتق أداؤه لمستوي آمال ثورة 30/6/2013، هل هذا عن قصد أم هو مخطط أم ماذا؟
كلنا نتذكر بل نذكر القيادة المصرية الممثلة في المستشار رئيس الدولة ورئيس الوزراء والثلاثة وثلاثين وزيرا عندما حل الإرهاب بالولايات المتحدة في 11 سبتمبر وتفجير برجي التجارة، فماذا فعلت الرئاسة الأمريكية فقد أعلنت الحرب علي الإرهاب في العالم كله ولم تكتف علي أراضي الولايات المتحدة الأمريكية، بل دعت كل العالم أن يشاركها في هذه الحرب بل إن بوش الابن قال:« من ليس معنا فهو ضدنا».

لقد رأينا علي مدي الشهور الماضية الأعمال الإرهابية من الإخوان وكل هذه الجماعات الإرهابية التابعة لهم وللإرهاب الدولي الذي تتبناه بعض أجهزة المخابرات لبعض الدول الشيطانية وهي الآن تجند إرهابيين جددا للعمل ضد مصر، وأصبحت مصر الهدف الأول للإرهاب في العالم بكل أسمائه وأطيافه وجنسياته المختلفة واستطاع المعزول إخراج كل المسجونين بقضايا عديدة والإرهاب أيضا بعفو منه، وأيضا قام بإحضار الكثير من كل العناصر الإرهابية من الخارج لتوطينهم بسيناء للانضمام

الي المعفو عنهم من قضايا خطيرة لتكون سيناء مسرحا لعملياتهم الإرهابية، والآن نري ما يحدث من العمليات الإرهابية اليومية أيضا داخل القطر فوقع شهداء من أشرف رجال هذا الوطن العزيز والغالي وهم رجال الشرطة الوطنيون الشرفاء الذين يسهرون علي حماية شعبهم وأهلهم من المصريين ويقع منهم كل يوم شهداء.
هذه العمليات الإرهابية يتم ضبط متهمين أجانب من الإرهابيين من غزة ومن السودان ومن أفغانستان وأخيرا تم ضبط أمريكي الجنسية كل هؤلاء أعضاء في جماعات الإرهاب الدولي بقيادة جماعة الإخوان الدولية، وبتمويل ومباركة من المخابرات لدول الشيطان بالعالم وهم معروفون سواء من الخارج أوإقليميا، كل العمليات الإرهابية المجرمة من داخل سيناء تدار بمعرفتهم وبتنفيذ أعوانهم من الإخوان والجماعات الأخري الإرهابية المتأسلمة داخل مصر ومن غزة ضد خير أجناد الأرض كما وصفهم النبي صلي الله عليه وسلم.
وبكل فجر ونفاق وإجرام لهؤلاء الإرهابيين يدعون بأنهم مسلمون والإسلام منهم براء ومن كل
من يساعدهم أو يناصرهم أو حتي يستمع لهم أو يصدقهم.
< هل تتحرك الرئاسة المصرية ورئاسة الوزراء والوزراء مثلما فعلت أمريكا بعد 11 سبتمبر أم أن عدد الشهداء يجب أن يزيد لكي يساوي عدد شهداء مصر عدد شهداء 11 سبتمبر؟!
< ماذا تريد القيادات بمصر بعد حرق العلم المصري بالميدان وأمام الكاميرات، وأنا أسأل رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وكل الوزراء هل يريدون أن تكون مصر مثل العراق أم تكون مثل سوريا؟
يجب أن يعلن رسميا الآن أن جماعة الإخوان والجماعات الأخري الإرهابية المختلفة بسيناء بأنها جماعات إرهابية وإعلان الحرب رسميا عليهم جميعا وعلي كل من يساعدهم أو يتعاون معهم بأي صورة سواء من داخل مصر أو من خارجها، ويحاكم المتهم بالتعاون مع الإرهاب بأي صورة كانت ويعاقب بالمادة طبقا للقانون المصري «الخيانة العظمي».
< يا سيادة الرئيس أرجوك أن تصدر الآن قرارك الجمهوري بقانون مكافحة الإرهاب الذي وضع في الأدراج من سنوات وسيتعفن داخل الحكومة ويجب تغليظ العقوبة لتكون الإعدام شنقا.
< يا سيادة الرئيس أرجوك أن تصدر الآن بيانا جمهوريا بوضع جماعة الإخوان وكل الجماعات التابعة لها والتي تؤتمر بأوامرها أنها جماعات إرهابية.
< يا سيادة رئيس الوزراء أرجوك أن تصدر الآن قرارا فوريا بأن الطلبة والطالبات الذين يتورطون في أعمال تخريبية سواء داخل الجامعة أو خارجها يفصلون فورا من كل المؤسسات التعليمية ويحاكمون علي أنهم إرهابيون أيضا.

[email protected]