رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وداعاً سلامة ضحا

مقالات الرأى

الاثنين, 19 أغسطس 2013 22:09
بقلم -إبراهيم نجيب إبراهيم

رحل عن عالمنا الفنان سلامة ضحا، منذ أيام للقاء ربه بعد مشوار مع المرض طوال عامين، كان المرحوم فلاحاً بسيطاً أحبه كل من تعامل معه، عمل صحفياً بقسم الحوادث وساعد وزارة الداخلية في القبض علي بعض الجناة، حيث كانت ترسم صورة غير مكتملة لبعض الجناة، وكان الفنان سلامة ضحا يكمل الصورة بحسه من

خلال ريشته،

وأخيراً قبل وفاته عمل بقسم «متاعب الناس»، وتحضرني واقعة له منذ أربعة أعوام عندما دخلت للسلام عليه فرأيته حزيناً جداً وسألته عن سبب الحزن، فقال لي: إنه نشر موضوعاً عن إنسان يحتاج ألف جنيه تنقذه من دخول السجن، وإذ به

كتب الموضوع بحسه الإنساني العالي الذي كان يتمتع به، فما كان من أحد أصحاب القلوب الرحيمة، إلا أنه حضر إلي الجريدة وسلم المبلغ للأستاذ سلامة، الذي بدوره اصطحبه للأستاذ عباس الطرابيلي لتسليمه المبلغ، وكان حزنه البالغ أنه نسي تليفون هذا الرجل بمنزله، وهو أمر إن دل علي شيء فإنما يدل علي كرم أخلاقه وإنسانيته العظيمة، كما كان محباً للوفد إلي أبعد الحدود.
رحم الله سلامة ضحا.. وأسكنه فسيح جناته.