من نقطة الأصل

اعقلها كما ُترى لا كما تَرى!

مقالات الرأى

الثلاثاء, 21 مايو 2013 23:25
بقلم:إبراهيم القرضاوى

< قضاة من أجل مصر.. وباقى القضاة من أجل ماذا؟!.. ومن أجل من؟!.. الجماعة ليست مصر!.
< بعد نزع الأقنعة بماذا نصنف المتصدرين لجماعة أو جمعيات حقوق الإنسان، ماركسيين.. ناصريين.. عقوقيين للحرية أم مناصرين للاشتراكية العلمية؟!

< المجلس الأهلى لقضاة العشيرة وأتباعهم من المحامين بلا قناع هو المختصر المفيد لاحتلال مقاعد 3500 من أعلام القضاء والقضاه!
< محاصرة المحكمة الدستورية العليا ودار القضاء العالى ومقار المحاكم تحت ستار مظاهرات سلمية هى

أشد أنواع الانحطاط السلوكى.. وقمة الإفساد فى الأرض والإجرام تجسيدا عمليا وتجسيما واقعيا!..
< نداءات تطهير القضاء بذاءات وليست أبدا شعارات ولن تكون.. رافعوها إما من المختلين عقليا أو أرباب سوابق!
< الاحتكام لمن؟!.. للقضاء أم لغيره إذا تصادمت إرادة الشعب مع مجلس للشورى؟!
< ماذا يعنى وعلى ماذا نبنى ظهور قضاة على قناة الجزيرة!
< القضاء يصدر أحكامه باسم
الأمة وليس باسم مجلس أمة!.. القضاء هو الممثل الشرعى المباشر للشعب عن السلطة القضائية!
< محاصرة المحاكم ومنازل القضاة عمل ثورى قادته من أرباب السوابق والسجون.. إنه المفهوم والتفسير العصرى لكلمة ثوار!!.
< الهذيان ليس دالة Function للسن وإنما لمرض قد يصيب الإنسان من أى شريحة عمرية خطورته فى الشباب أنكى منها فى الكبار!
< القاضى فى الستين من عمره أو بعدها يزدان عقله بعلم أنصع وخبرة المع وبمثلث الثبات والإتزان والجدارة أعمق.. الذين يهذون ويهزلون بخرافة تطهير ليس لها وجود بين القضاة هم الأجدر بتطهير أحلامهم وتعقيمها من تلوث أصابها!!