رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشعب يغرق..ورئيس وزراء مصريلعب .!!!

مقالات الرأى

الأحد, 12 مايو 2013 09:36
بقلم: عادل الحناوي

بقلم: عادل الحناوي

كثيرا ما تأتيني دعوات على الفيس بوك للعبة المزرعة السعيدة أو غيرها ولم تأتيني ولا مرة واحده دعوة للعبة السنافر وعندما اكتشفت أن رئيس الوزراء

الدكتور /هشام قنديل يلعبها وانه وصل إلى مستوى متقدم فيها (هائل ) تسألت هل لعبة السنافر هي لعبة الأكابر قلت لنفسي ذلك وأحببت أن اعرف عنها بعض المعلومات ،فسألت ابنتي وهى أفضل منى في علوم الكمبيوتر وبرامجه والانترنت ومحتوياته والعابه عن لعبة السنافر.. قالت لعبة على الفيس بوك أما تفاصيلها فلا تسألني لأني مش فاضيه للعب...

وسألتني بدورها وحضرتك تعرف عنها شئ؟ قلت : اعرف فقط لعبة السيجة وهى لعبة يلعبها العوام من الناس وخاصة الريفيين ..ثم قلت لها مسترسلا هو الواحد فاضي للعب السنافر والسيجة على رأيك
ويبدو إن لعبة السنافر لا يعرف تفاصيلها ولا فاضي يلعبها غير الأكابر أمثال رئيس الوزراء والوزراء والسادة المسئولين الكبار ، لقد تركوا الشعب المصري يعانى اشد المعاناة من شظف العيش وقسوة الحياة ويحاول أفراد هذا الشعب الحصول
على ما يسد رمقهم ويحاربون من اجل لقمة العيش ومن اجل أمنهم وقلقون على مستقبلهم ومستقبل أبنائهم ...و رئيس الوزراء مشغول في الارتقاء بمستواه في لعبة السنافر !!
الشعب يعانى من تردى الحالة الاقتصادية والأمنية والسياسية والاجتماعية بينما من تولى السلطة والحكم والمسئولية في هذا البلد الدنيا واسعة وكبيرة علية ويتحدث بالألغاز والأمثال من الحاوي إلى القرداتى والأصابع الساكنة أو التي تلعب ورئيس وزرائه الذي اختاره لم ينجح إلا في لعبة السنافر رغم فشلة في تحقيق اى شئ لأبناء الشعب المصري العظيم بل انحدر به إلى اقل من الحضيض .
هل مستقبلنا وأملنا في لعبة السنافر ...الشعب يتنفس تحت الماء .. الشعب يغرق يغرق...ولا يوجد من منقذ..