رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طرح مناقصة لإنقاذ وصيانة مصر

مقالات الرأى

الجمعة, 18 يناير 2013 22:50
بقلم: محمد حافظ البسيوني

تعلن الغالبية العظمى من الشعب المصرى مسلميه ومسيحييه عن طرح مناقصة عامة لأصحاب الكفاءة من أبنائها المخلصين لإنقاذ وصيانة وإدارة شئون مصر من المياه الإقليمية لها بالبحر المتوسط شمالا وحتى حلايب وشلاتين جنوبا ومن كل حبة رمل بسيناء شرقا حتى السلوم غربا وفقا للوارد بكراسة الشروط المتوافقة مع التاريخ المصرى الضارب فى القدم والمودعة بآثارها الخالدة وقلوب الثوار من أبنائها بميادين التحرير فى كل

المحافظات نظير تقديم ما يثبت الخبرة وسابقة الأعمال في تسيير أمور المجتمع داخليا وخارجيا باحترافية مع تقديم ما يثبت أيضا سابقة الأعمال كما ستستبعد جميع الطلبات ممن ثبت فشلهم حاليا فى أداء مثل هذه المهام لثبوت افتقادهم للحكمة والحنكة كما يلحق بالمستبعدين من أدى مثل هذه الأعمال سابقا برعونة وعدم تبصر ومن ألحق بالمال العام أضرارا جسيمة وبالاقتصاد الهش هزات عنيفة وعدم القدرة على بناء المؤسسات في الوقت المناسب وبالطريق الذى يرسمه الدستور والقانون.
ويلزم تقديم المستندات القاطعة بكفاءة الأجهزة المعاونة دون فرض الأقارب والنسايب والعدايل وفي العموم

عدم تفضيل أهل الثقة علي أهل الخبرة وعلي أن يتقدم من يتوافر فيه الشروط بمستنداته داخل مظروف مغلق ويعنون بالعنوان التالي (منك لله ياللي حتهد مصر).
كما يلتزم المتقدمون بالشروط الخاصة للمناقصة وهي كالتالي:-
أولا: يشترط توفير رئيس حكومة يلتزم بقواعد الدستور والقانون دون الإعلانات الدستورية العنترية المعنونة بشيطنة الدكتاتورية والجهل بأصول الحكم مع الفرعنة المختلطة والمريضة بالبلهارسيا وفيروس «سى».
ثانيا: توفير وزير زراعة له القدرة علي المحافظة علي المساحة المزروعة وترشيد استعمال مياه الري وتعديله من رى بالغمر الي رى بالرش والتنقيط مع استبعاد زراعة المحاصيل النهمة للمياه كالارز وقصب السكر والاتجاه بزراعتها بالسودان الشقيق وجنوب السودان من خلال تعاون ينبثق مع دول حوض النيل وتشجيع الدعوة لإنشاء مجلس التعاون بين دول حوض النيل.
ثالثا: توفير وزير دفاع يعمل علي تطهير تراب سيناء من خلال سيادة مصر علي كل حبة رمل من
أراضيها في حدودها المعروفة وغير القابلة للتنازل عن أي شبر منها وحتي قيام الساعة.
رابعا: توفير وزير خارجية يعمل على رفع شأن مصر في المحافل الدولية بأقدام ودون مواءمة كما ينجز فورا تعظيم الدور المصري بأفريقيا الأم والأصل والمستقبل مع الحفاظ بعلاقات مميزة مع الدول الناطقة بالعربية  وبواقعية دون إفراط أو تفريط مع دول مجلس التعاون العربي.
خامسا: توفير وزير داخلية يؤمن بحقوق الإنسان وليس وزيرا للقمع والتعذيب مع توفير الأمن والأمان للشعب وليس للنخبة الحاكمة فضلا عن خبرته فى إدارة ملف المرور علي واقعية ويفضل نقل مقر الداخلية من وسط البلد مع حذر التعامل مع «نخنوخ» وقرناء السوء.
سادسا: توفير وزير استثمار لموارد وأملاك الدولة وليس للاستغلال العالمي لموارد مصر وأراضيها وكذلك المشروعات الزراعية مع توجيه الاستثمارات ابتداء لإنشاء المصانع كثيفة العمالة والتأكيد علي الاستثمارات غير المستغلة لمنطقة قناة السويس هذا وسيتم غلق باب قبول المناقصة في ميعاد غايته شهران من تاريخه علما بأنه حال نشوء أي نزاع سيختص القضاء المصري النزيه دون غيره ولا عبرة بأى إعلانات دستورية أيا كان مصدرها كما لا تقبل العطاءات لإنجاز الأعمال المطلوبة بمساهمة من مقاولي الباطن من أى قطر ولو كانت بحماس منقطع النظير وبحبك يا مصر يا سلالة نوح عليه وعلي سيدنا محمد الصلاة والسلام.