رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نداء إلى جبل الحلال بسيناء

مقالات الرأى

الجمعة, 11 يناير 2013 22:31
بقلم:محمد حافظ البسيونى

يا جبل يا ابن الحلال إيه حكايتك فى النضال ايه جرالك لما تخفى جوه جوفك خمسة وتسعين كتيبة من الشرار اللى وسوس شيطان وجابهم على صخرة بالمقطم وقاللهم قبه الصخرة مش هزار.

بقى هو ده الإسلام يا سينا فين صحابك فين شهودك انت ناسية الخضر ويا موسى ولا العقل طار؟
استر يا رب من خلافكم ومن سفهكم ومن صكوككم ومن دماركم لكل عقل مصرى يخاف على الديار يا سلام لقول ربى على الفظاظة والغلاظة للجماعة ولما شعب مصر يكره وجودهم بالليل وحتى بالنهار، هى دى الخلافة الرشيدة لما تبنوها ببارود سلاح يهوذا ومن حماس قطر للفرقة بانت ويعطوا الدولار؟ أى إسلام فى ندائكم على

المآذن لما إسلامنا بالشهادة وبسنة نبينا محمد صار فى اعرافكم ضرار؟
والله شايف النهاية مش بداية أو خلافة أو عدالة بل علاقة لأبو جهل والملهلب ويا رب مثواهم النار، بقى كل ده فى دستوركم المكدس بالمقالب لاستيراد سفك الدماء من المحرومين فى بلادهم من الازدهار؟
قوم يا مصرى أنت وطنى مسلم مسيحى ابن بلدى جدك موحد وهو جدى أصلك شريف بدون فصال قوم وسمى على ايدينا وكبَر لما نطلع على المقطم نبنى مآذن مش هنهدم إلا مخازن البارود وسياسة القمار سمعاً وطاعة ليك وحدك يا مصر مش لمرشد
أو لمفتى للنصايح الهدامة دون قرآن وسنة أو لأى اعتبار.
أما جيشك وأما شرطْك هم ولادك هما ظهرك من صلب مينا ابن احمس دول اللى بيحموا الديار باقتدار أما شعب الاخوان فسامح كل من لعب الشيطان بعقله وافتكر مصر مملوك لجده بالخلافة فى قندهار.
بقى دى حرية وعدالة لما تأكل الجماعة عظم مصر والمفاصل أما احنا لازم نفوق من سياسة الانتحار وليه عياطهم يعيط على كلمة فى صحيفة أو مقال أو ظهور مواطن بشاشة بيضة بالحقيقة يمحوره بانبهار.
اوعى تنطق يحبسك وانت غايب عن حقوقك ومش بعيد يلغى كل صرخة لكل مصرى بالليل أو بالنهار يا جبل الحلال عود لسينا لما ناضل كل مصرى فى رمضان وفى المدينة زاروا نبينا وفى الحرم طافوا مرار. يا ابن سينا احكى لينا كنت مسلم كنت عالم مش مخرب مش بترهب وبالعين تعالج للبشر دون افتخار.

محمد حافظ البسيونى
المحامى