رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

من موحد القطرين.. إلي جموع المصريين

مقالات الرأى

الأحد, 06 يناير 2013 09:04
بقلم: د. صفوت مريد

رسالة من الملك مينا، موحد القطرين إلي جموع الشعب المصري بكافة العصور، ولأنني بذلت كل جهد لتوحيد أواصر المحروسة من شمالها لجنوبها وكلل ذلك بنجاح باهر بسبب طبيعة المصريين المحبة لأرضهم، والمتسامحة،

فأوصي كل الأجيال القادمة بالحفاظ علي وحدة مصر لتصبح دائماً رائدة كافة بلدان العالم.. تقاوم أي محتل غازٍ للبلاد ولا تسمحوا لفصيل معين باحتكار السلطة بل بتعاون الحاكم مع جموع الشعب المعتدلة، وأن يبتعد عن المتطرفين الذين يدفعون البلد إلي الهاوية.
ولأن مصر بلد الوسطية تلفظ أي متطرف ديني أو سياسي فإن انحاز الحاكم لكم أوصلكم لشاطئ الرقي والتقدم، وإن انساق مع المتطرفين انحدر إلي هاوية

التفكك والصراعات الداخلية وعاد عصر الظلام يكسو جوانب البلد، وأوصيكم بكتابة دستور توافقي ينظم حياتكم يشترك في كتابته كافة جموع الشعب ولا ينفرد به فصيل معين يظلم الغالبية ولا يكمم الأفواه، بل يسمح بحرية الكتابة ولا يسمح بسجنهم ولا يتحكم بالقضاء المصري المعروف بعدله منذ الفراعنة ولا ينقص من حق المرأة في الحياة والمعيشة متساوية مع الرجال بل ييسر حق العمل لأنها تمثل نصف المجتمع، وإذا شارك هذا النصف مع الرجال انطلق قطار التقدم بأقصي سرعة، أما إذا وافقتم المتطرفين بجلوسها
في المنزل فإن يداً واحدة لا تصفق، وقد اشتمل دستوركم المساواة بين الجميع وحق العبادة لجميع الأديان دون تفرقة وأن تحافظوا علي الثوار والمتظاهرين السلميين لأنهم وقود الأمة وشعلة نشاطها وأن تحافظوا علي زعماء المعارضة لأن البناء لا يكتمل إلا بالمشاركة الفعالة ولا تسمحوا بالفتك بالسياسيين المعارضين.
ولأن الحكم المطلق لا يستمر طويلاً فلا تسمحوا بحرق مقرات المعارضة، لأنها تعتبر جريمة كل العصور ولن يغفرها الشعب المصري أبداً، فآفة أي حاكم الكذب السياسي ليصل إلي الحكم ويعطي ظهره لشعبه، ولا تعتمدوا علي الجهلاء في الاستفتاء، بل التعليم الجيد هو الوسيلة الوحيدة للنهضة الحقيقية، واخرجوا من جموعكم المندسين الذين يجيدون ألاعيب شيحة، ويضع السم في العسل عند كتابة الدستور.. أعطيتكم مصر موحدة قوية فحافظوا عليها، وأخيراً وليس آخراً أوصيكم بالعمل الجدي المتقن لتستمر مصر عالية.

--
استشارى الحميات