رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مدينه السرو تثتغيث

مقالات الرأى

الخميس, 25 أكتوبر 2012 10:21
بقلم /انجى الكاشف

ان ماتعانيه مدينه السرو من الاهمال وعدم الاهتمام بمطالبها الحيويه نموذج بسيط لما يحدث من مسلسل الاهمال المتكرر للعديد من المدن والقرى فهناك قرى ليس لديها  صرف صحى ومحرومه من ابسط حقوقها تحيا حياه لاتليق بحياه ادميه فهم  مهمشين وكل ذللك على مسمع ومرئ من الحكومه

وكان من المفترض بعد الثوره وسقوط النظام السابق وقيام نظام من المفترض انه جاء  بناء على اختيار الشعب  ومع وعود بالنهضه وبانتهاء عهد الفساد وبدايه للاصلاح نجد مزيد من الفساد والاهمال والفوضى والاضطرابات و المواطن اصبح مطحون اكثر من ذى قبل فهو يعانى من اجل ان يعمل ومن اجل ان ياكل  ومن اجل ان يحصل على الوقود  ومن اجل ان يشرب

ماء نظيف  انا لا اعلم لماذا هذا الاهمال المتعمد من الحكومه وما هدف  من زياده معاناه المواطنين لقد طالب اهالى سرو مرارا الحكومه والاجهزه التنفذيه فى المحافظه ان يهتموا ويقوموا بحل هذه المشكله المهمه التى تهدد صحه مواطنين وتساعد على انتشار الاوبئه فنحن اعلى الدول فى معدلات الاصابه فى الكلى والكبد والسرطان بجميع انواعه نتيجه التلوث وعدم الاهتمام بصحه المواطن فالدول الغربيه نجحت فى القضاء على العديد من الامراض عن طريق التوعيه والمتابعه وحل الاسباب التى ادت الى ظهور تللك الامراض نحن نجحنا فى نشرها نتيجه اهمال اولى الامر والتلوث
فالمواطم يشرب ميا ملوثه ويعتبر احسن حالا من مواطنين لايجدون الماء ملوث ولا الصرف الصحى بخلاف العشوائيات فهى مهزله بكل المقاييس وتفاقم تللك الازمه الخطيره وصل الى حد التهديد بالانفصال وذللك رد فعل طبيعى نتيجه عدم الاهتمام بتللك المشكله وحتى لم يكلف احد من المسئولين نفسه وذهب  للمدينه وسمع شكوى الاهالى اتمنى ان يتم الاهتمام بهذه المشكله كفانا وعود رنانه وخطب وزيارات نريد افعال لا اقوال ومن يرى نفسه لا يستطيع تحمل هذه المسئوليه  التى يسحاسب عليها وسيسئل عليها امام الله ورسوله فلينسحب اذا حدث ذللك فى اى دوله اوربيه كان سيقال المسئولين عن تللك الكارثه والحكومه لانها عاجزه عن حل مشكلات حيويه تهدد بصحه رعاياها نحن لا نطالب بالمستحيل نحن نطالب بابسط حقوقنا وهى حياه كريمه وعداله اجتماعيه ولن نتنازل عن تللك الحقوق فالذى قام بالثوره الاولى يستطيع قيام بثوره اخرى وهى ثوره حقوق وواجبات