الاغتصاب المر في رأس غارب

مقالات الرأى

الاثنين, 03 سبتمبر 2012 09:18
بقلم: أحمد محمد حسن معبد

تشهد مدينة رأس غارب في محافظة البحر الأحمر، منذ سنوات بعيدة، ظاهرة خطيرة وهي اغتصاب أراضي الدولة، خاصة في خور رحمي برأس غارب وهذا الاغتصاب ليس الغرض منه بناء مسكن ولكن ياردات تقدر بآلاف الأمتار،

وأجد صمتاً رهيباً يدعو للريبة من مسئولي مجلس المدينة، وعند التوجه إليهم معبراً عن الاستياء يكون الرد إن رئيس مجلس المدينة

كان في طريقه لإزالة التعديات ولكن جاءت له تعليمات من المحافظ بعدم الإزالة.. ومرة أخري يقولون إنه يرفض أن يمدنا بقوة للتنفيذ.. وعند توجهي لسيادة المأمور قال لي: لم يطلبوا مني بالمجلس أي قوة.. فبماذا نفسر كل هذه المهاترات؟
وحرصاً مني علي أن أكون مواطناً محباً لمصر
وإيجابياً لم ولن أسكت علي هذا العبث بمقدرات البلد، في الوقت الذي يحرم فيه معظم فقراء رأس غارب من الحصول علي متر أرض وليس آلاف الأمتار التي يتم الاستيلاء عليها تحت سمع وبصر المسئولين.
إننا نأمل أن يتم حماية أرض الدولة من الاغتصاب علي يد فئة محدودة تدعي أنها بفلوسها لن يقترب منهم أحد حتي المحافظ نفسه، ولسان حالهم يقول: «أعلي ما في خيلك اركبه».

أحمد محمد حسن معبد
سكرتير عام مساعد اتحاد العمال الوفديين