رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

متى سيتوقف وزير الصحه عن الضحك

مقالات الرأى

الأحد, 02 سبتمبر 2012 09:26
بقلم انجى الكاشف

لا تستغربوا من العنوان ولكن هذه حقيقيه لقد  قام وزير الصحه تعقيبا على مقال نشره احد اطباء وزاره الصحه يسرد فيه معاناه الاطباء فى مستشفيات الحكوميه وتعرضهم للاعتداءات من اهالى المرضى وسوء احوال المستشفيات

وتردى اوضاعها فما رد الوزير انه ضحك من المقال وقال ان به مبالغات اهذا رد فعله لماذا لايتفقد ويتاكد من صحه المعلومات بنفسه وبحث اوضاع الاطباء المتدهوره يسخر بهذ الشكل من الطبيب   مما لاشك يعانى قطاع الصحه فى مصر من مشكلات خطيره ومن تدهور اوضاعه  فالمستشفيات الحكوميه اصبحت عقاب للفقراء ومعاناه فوق معاناه مرضهم ويعانوا من الاهمال الطى نتيجه تردى حاله الاجهزه الطبييه هناك مستشفيات حكوميه لاتستطيع  دخولها من تكدس القمامه والابر والادوات الطبيه المستعمله ملقاه علىالارض والاطباء معانتهم تفوق معاناه المرضى نجد الطبيب

يعمل فوق 8 ساعات يوميا باخر ضعيف هزيل لايكفى احتياجاته  ويتعرض للاعتداء والضرب من قبل اهالى المرضى ومن البلطجيه احيانا فكيف نطلب منه ان يؤدى خدمه وان يعمل بجد  واجتهاد اما المستشفيات الخاصه فهى تقوم بمص
دماء المرضى واستغلالهم فى مقابل الخدمات الطبيه الممتازه التى تقدمها لهم ولا عزاء للفقراء فى الغرب  يحظى قطاع الصحه  باهتمام بالغ  وكل مواطن له تامينه الصحى ويحظى باحسن رعايه وتنفق الدوله الاف المليارات على قطاع الصحه  ولا يقتصر القطاع الصحى على تقديم الرعايه فقط بل على البحث العلمى فى مجال الطب و نجحوا فى القضاء
على بعض الامراض مثل السرطان عن طريق التوعيه والتشجيع على
اكتشاف اعراضه مبكرا مما ادى الى ثبات نسبه الاصابه وزياده معدلات النجاح فى الشفاء بينما نحن نعد من اعلى الدول اصابه بالسرطان وفيرس سى والفشل الكلوى
واعلى نسب وفيات فى تللك الامراض سنويا يسقط ضحايا مرض السرطان منهم الشباب والكبار والاطفال  وهى فى ازدياد  لعدم وجود رعايه صحيه او ميزانيه كافيه موجهه لهذا القطاع فلا اعلم ما سبب ضحك الوزير من المقال وهو صرخه من اطباء الحكومه تعبر عن مشكلاتهم الحقيقيه التى يعانون منها وكيف حكم انها مبالغه  كان من الاولى ان يهتم بها ويتاكد من صحتها اريده ان يذهب يوما الى مستشفى حكومى كمريض لكى يرى  ماذا يحدث فاتدهور رعايه الصحيه معروف للجميع يكفى صور المستشفيات  المترديه اهذه مبالغات ايضا  فهو بحق كما كتب الطبيب وزير على نفسه كعنوان للمقال لانه معزول عنشئون وزارته ولا يريد ان يحل مشكلاتها الخطيره التى تسئ للدوله وهو قطاع حيوى  يهم الجميع واذا كان قد بدءها بالضحك فاليتركها لمن يستطيع حل مشكلاتها.

بقلم انجى الكاشف