رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واحد مصري

لا تخافوا على.. المصريين!

مقالات الرأى

الثلاثاء, 21 أغسطس 2012 08:57
بقلم - محمود صلاح

يقول الناس: وسط مشاعر الاحباط والاكتئاب، التي يشعر بها كثيرون، هذا غير أحاسيس التربص والحذر، والخوف من أن يكون المستقبل المجهول المأمول، صورة مطابقة، وإنما أكثر غلواً من الماضي الكئيب المرفوض!

ويقول الناس: ورغم ذلك نحن مؤمنون بأن مصر لن تخسر ولن تنهزم في أي معركة، إن كل القوى الغاشمة، توالت على هذا البلد المسكين، من فراعنة الى غزاة،

الى حكام ظالمين أو فاسدين وذهب الغزاة والحكام، وبقيت مصر، وبقى المصريون!

هذا الشعب الذي يبدو «غلبان» لا حول له ولا قوة، خانعاً ضعيفاً، جالساً على «الكنبة»، وقت المحن والملمات، يخفي في تركيبة تاريخه وشرايينه، قوة رهيبة وعناداً عظيماً، اقرأوا كتاب تاريخ مصر، في نهاية كل فصل من فصوله

المظلمة، تنتصر مصر وتبقى في الفصل الأخير.

قوة الشعب المصري الكامنة، كانت دائماً المنتصر الأخير، في تاريخ الشعب المصري، في شدة السنوات المظلمة، وأوقات الشدة والقسوة. زرع ملايين المصري وادي النيل بالخير والرزق والحياة.

كانت حياة المصريين على اختلاف العهود تمضي مع ركب الحياة، احتفلوا برمضان والعيد، وعاشوراء وعروس النيل!

وهب الله المصريين قدرة خارقة، على تحمل الصعاب، ومواجهة الظلم والقهر بالصبر والحيلة والنكتة أيضاً!

لا تخافوا على مصر.

ولا تقلقوا على مصير مصر والمصريين!

سيعيش المصريون دائما

وستعيش مصر!

بقلم - محمود صلاح