رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بدو سيناء قنبله موقوته

مقالات الرأى

الاثنين, 13 أغسطس 2012 17:13
بفلم انجى الكاشف

يعانى بدو سيناء من التهميش وسوء الاوضاع الاجتماعيه و الصحيه  وعانوا فى السابق من اضطهاد امن الدوله لهم وسوء المعامله ومع حدوث تغيرات سياسيه فى مصر وتعيين رئيس جديد لمصر الا ان لايوجد احد فام بدراسه هذا الملف وحل مشكلاته

   قضيه سيناء هى فضيه امن فومى وهى قضيه شائكه وبحاجه الى دراسه وللاسف لفد طالب الكثير من المفكرين اعمار سيناء  وهو الحل الامثل فاسيناء تعتبر ارض  فى حاله لاسلم ولاحرب منطقه لاهى محرره ولا هى محتله تحضع لسيطره العدو بطريفه غير مباشره يكفى انه

يهتم بشر فلكور البدو فى سيناء ويعتمد  البدو على الارصاد الاسرائيليه والطقس والاعلام الاسرائيلى عن المصرى فهذه كارثه بكل المفايسس وتدل على مدى اهمالنا لبدو سيناء ونتيجه لذللك نجد ان سيناء اصبحت ارض خصبه للجريمه والعنف وهى نتيجه طبيعيه لسياسه الاقصاء المتعمده من الدوله  الحل هو اعمار سيناء وعمل مشروعات استثماريه ضخمه  تستوعب اهل سيناء واعاده البتيه التحتيه وادخال المرافق وحل المشكلات التى يعانى منها البدو والاهتمام بهم وتوفير كافه الخدمات
الصحيه ورصف الطرق فهم يعانون من بعد المدارس عنهم مسافات طويله وكذللك ندره الاطباء وسوء الرعايه الصحيه فاقرب وحده صحيه تبعد مسافات طويله عن الفريه  وتمليك البدو بعض الاراضى للانتفاع وزراعتها   يجب ان يشعروا انهم ملاك الارض  لكى نضمن ولا ءهم للدوله وحمايه الارض  فاذا شعروا  بالامان وان الارض ملكهم لن يسمحوا لاحد لتحريبها او اافسادها ومن المعروف ان مجتمع البدو محدد والكل يعرف يعضه  فهم اجدر الناس بحمايه الارض ومساعده الشرطه فى معرفه مخابئ المجرمين والخارجين عن القانون   فهم بحق قنيله  موقوته اذا لم نهتم بهم فسوف نواجه مشكلات حطير فهى قضيه امن قومى وقضيه شعب ايضا ارجوا ان يهتم  المسؤولون بسيناء لضمان امن البلاد واستقرارها

بفلم انجى الكاشف