رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ارهاب القضاء

مقالات الرأى

السبت, 21 يوليو 2012 13:33
بقلم انجى الكاشف

يعانى القضاءالمصرى من هجمه شرسه منظمه من عديمى الخبره ومن جماعات التيار الاسلامى الغرض منها هدم السلطه القضائيه  وتشكيلها على اهواء الاخرين وتحقيق مصالحهم

والمؤسف ان هذه المطالبات تأتى من  بعض شباب الثوره الذى من المفترض ان يكون واعى  وان يحافظ على استقلا ل قضائه واحترام  احكامه  والدفاع عن هيبتها لم ارى شخص يدعو الى البناء والتنميه الكل يدعو الى الهدم وتدمير مؤسسات الدوله تحت بند الثوره والثوره بريئه من هذا الكلام لان الثوره قامت من اجل

البناء واصلاح ما افسده النظام السابق والقضاء على الفساد وليس هدم الدوله والمؤسف ان نرى القضاه مهددون فى محاكمهم وخائفون من اصدار الاحكام لانها لن  تتناسب  مع اهواء تيار الغالبيه انه نسى ان العدل اساس المللك وان الدوله الاسلاميه قامت على العدل وليس الاهواء الشخصيه  لكننا نجد تيار اسما فقط يريد ان يحقق مايريده تحت شعار الدين وهذه كارثه والاشد خطوره انهم
نجحوافى استغلال بعض شباب الثوره فى تحقيق مطالبهم ونجد من يدعو الى حل المحكمه الدستوريه  على اساس انها لاتنفذ اهوائنا وافكارنا وهو شئ مؤسف ومحزن ولكننا لن نسمح بهدم مؤسساستنا ولا بهدم دوله القانون تحت اى بند لان بسقوطهم تسقط الدوله ونصبح نعيش فى غابه تحكمها الاهواء  ويجب ان يتخلص الثوار من بعض الاشخاص  الذين يدعون انهم ثوار ويتحدث باسم الثواروهم يحققون اهداف اخرى باسم الثوره نريد الثوار الحققيين الذين ساهموا وقاموا بالثوره لان ليس من قال عباره او مشى فى مظاهره اصبح ثائرا عاشت مصر للمصرين وعشت مؤسساتها حره مستقله بعيده عن شغب والارهاب والغوغاء

بقلم انجى الكاشف