رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انقلاب

مقالات الرأى

الاثنين, 09 يوليو 2012 10:29
بقلم انجى الكاشف

ان ماحدث من قرار اعاده البرلمان بالرغم من حله بقرار من المحكمه الدستوريه العليا يعد انقلاب على الشرعيه وعلى مدنيه وتوجهات الدوله وهدم البنيه التحتيه للدوله من اجل تحقيق اهواء ومصالح شخصيه وعدم احترام دوله القانون الذى لولاها لما جاء الرئيس الى الحكم وقد اقر بهيبه وسلطه القضاء

وقام بأداء اليمين الدستورى امامها ونحن نحترم قرارتهاحتى لو خاطئه للاسف الشديد الرئيس فشل فشل ذريع عند اول اختبار واثبت لنا بأن من يحكم مصر ليس فرد بل الجماعه ومرشدها وان ماحدث من اجل عيون الجماعه ومن اجل تحقيق

اهوائها فهم يريدون السيطره على كل شئ واخونه الدوله وهى كارثه بكل المقاييس فهم لايحترمون القانون وقد نجحوا فى صنع قانون خاص بهم بفضل جهل الغالبيه الفكرى والثقافى  والعلمى  فاللشعب مشتت لايعى الصواب من الخطأ لايفهم عواقب الامور يعتمد على الساسه الذى من المفترض ان يكونوا امناء عليه وعلى مصالحه وليس مصالحهم فالرئيس برواز لجماعه الاخوان وهذه بدايه الهاويه ضعيف الشخصيه لايستطيع الانفصال عنهم  وهناك سؤال هل سيسود قانون الغاب بدل من
القانون ان مايحدث ازمه سياسيه خلقت من لاشئ من اجل استعراض القوى وفرض النفوذ والاطاحه بالجيش والمجلس العسكرى من اجل اقامه دوله المرشد وهى مراهقه ومهزله سياسيه مكشوفه لم تحدث فى التاريخ المعاصر ان حامى الشرعيه هو من ينقلب عليها مما سيؤدى الى صدام فلن يعدى ذللك الحدث مرور الكرام منا كمجتمع مدنى لانه انقلاب وسرقه دولتنا وذللك المجلس باااااااااااااااااااااااااطل وقرارته باطله ونحن نرفض مجلس فرض علينا بالقوه نرفض مجلس تم اعادته من اجل مصلحه فصيل على حساب الاخرين فصيل يسير على مبدئ المغالبه لا المشاركه والتعاون من الواضح ان مشروع النهضه قد بدء ولكن خاص بالاخوان وليس مصر افيقوا يامصريين فحرياتكم تسلب لا تتركوا لهم الفرصه وكفانا اخطاء

بقلم انجى الكاشف