رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المجلس العسكرى وصراعه مع الاخوان

مقالات الرأى

الأحد, 24 يونيو 2012 08:50
بقلم انجى الكاشف

هناك صدام قادم لامحاله ومن الممكن ان يكون دموى بين الاخوان وبين المجلس العسكرى على السلطه وليس مصلحه البلاد  والشعب  وقد بدء الصراع بحل البرلمان فى هذا التوقيت بالذات وهى ضربه قاسيه لمشروع الاخوان فى البقاء فى سلطه و هم لم يستعوبوا الضربه  حتى الان فهناك من حاول منهم دخول البرلمان

بعد حله  وعدم احترام القانون  وهذه ظاهره انتشرت هذه الايام نتيجه تضارب المصالح السياسيه وهى عدم احترام سياده القانون  وخاصه اذا لايتفق مع رغباتنا فاصبحنا نعيش فى غابه  الكل يفعل مايحلو له  ويحشد انصاره ويدمر ممتلكات الدوله  تحت اى بند  وقد بدائنا هذه المرحله مع اعاده تعبئه الجيش لنفسه لمواجهه اى اضطرابات قد يقوم بها الاخوان وكذللك الاخوان يقومون بتعبئه انفسهم ايضا تحسبا لاعلان نتيجه  رئيس الدوله  

لصالح شفيق واذا كان كذللك لماذا قاموا بالاحتفال وسط انصارهم وقاموا بالاعلان عن فوزهم قبل اعلان النتائج  الرسميه ام هى محاوله تمويه سياسى لتغطيه عن عد م فوزهم والصاقها بالتزوير وفكره المؤامره لكسب تعاطف العامه واعطاء مبرر لما سيحدث من  حروب داميه من اجل السلطه والهيمنه ليس الا على مؤسسات الدوله   بالرغم  من انهم السبب المباشر  وعليهم جانب كبير من المسؤو ليه  لانهم لو تعاونوا مع بقيه التيارات   المدنيه وتم وضع الدستور المدنى ووافق  عليه الشعب  فكان الحال سوف يكون افضل ومهما كان يحدث فكان سوف يكون معنا دستور مدنى كفيل بمواجهه العقبات ولكن للاسف تعالى الاخوان المسلمون ورفضوا المشاركه 
على اعتبارهم الاغلبيه وان التيارات المدنيه  اقليه و تهدف الى فساد المجتمع  فكانت النتيجه هذا الموقف السئ  لانحسد عليه فنحن فى مفترق الطرق ونحن على حافه الفوضى  ان لم ننظم انفسنا ونفكر فى مستقبل مصر   نحن بحاجه الى وجود فعلى ومشاركه حقيقيه من التيارات المدنيه ان تتخلى عن برجها العالى وتتفاعل مع الشعب والثوار يجب ان ينظموا انفسهم  وان يصبح لهم وجود فعلى نحن بحاجه الى ثوره  جديده حقيقيه تعبر عنا كشعب مصرى حر وان نتحرر من قبضه العسكر وقبضه الاخوان لان كل ماحدث نتيجه ضعف الثوره والثوار  فنحن لسنا بحاجه للاخوان المسلمين لكى يعبروا عن الثوار او يحموا شرعيه الميدان خاصه مع تقلب وثنائيه الاخوان مع الثوره  من حيث المواقف احيانا معها واحيانا ضدها مصر ليست مللك الاخوان او السلفيين او العسكر او الليبرالين  للللاو اى فصيل اخر يريد ان يمتللك مصر  لان مصر مللك الشعب ومللك المصريين  ويجب ان نحميها ونرتقى بها حماكى الله يامصر ورعاك
بقلم انجى الكاشف