جمهورية شفيق وجمهورية الاخوان وجمهورية زفتى

مقالات الرأى

السبت, 26 مايو 2012 13:43
بقلم: أشرف حسني

من  كان  يصدق  ان  يدخل  المرشح  شفيق  الجولة  النهائية  لرئاسة    الجمهورية . من  كان  يصدق  ان  يحصل  المرشح  شفيق  على  اصوات    تقارب  الاصوات التى  حصل  عليها  مرشح  التيار  الاسلامى

. عدنا   بالتاريخ  الى    الوراء  وعادت  الثورة  الى  نقطة  الصفر  وضاع  عام   واكثر   من عمر  الوطن   هباءا منثورا  .  وتدخل  مصر  فى   مازق  خطير

 اما   التيار   الاسلامى  الذى    يسعى بكل   السبل  المشروعة   وغير  المشروعة   وتحت  عباءة   الدين   الى  الاستحواذ على  الوطن   وتصبح   مصر  فى   قبضة   الاخوان   المسلمين   ومرشدهم   العام وتتحول   الى   جمهورية  الاخوان     واما    العودة   الى  25   يناير وعهد النظام السابق   بكل   اجهزتة   واعضاء   حزبة   ورموز   نظامة   وكان
الثورة كانت فى  دولة  اخرى  ولم  نسمع   بها   او  كانت  احلاما    او   حكايات  من الف  ليلة وليلة    ويدخل   المواطن   المصرى   فى  دوامة   جديدة   تضاف   الى    اعباءة   ومحنتة  ويدخل  الوطن   فى  ازمة   جديدة    تدفع   بنا   جميعا  الى   مستقبل  مجهول يحيط بة   الغموض   وجمهورية   تاكلها   الصراعات  وكان  مصر  يراد  بها  ان  تتحول   الى   جمهورية   زفتى   واتمنى  ان  يقبل  الجميع   بنتيجة   الانتخابات   ايا    كانت  حتى   يستطيع  الوطن  ان   يلتقط  انفاسة   استعدادا   للثورة   القادمة 

 

 

[email protected]