على المصطبة

وحانت ساعة الفصل

مقالات الرأى

الجمعة, 18 مايو 2012 00:37
بقلم: عثمان أبوزيد

عقد مجلس برلمان المصطبة جلسته الأسبوعية الطارئة بحلول موعد انتخاب أول رئيس للجمهورية بحق وحقيق.

العضو الفلفوس: يا أهل المحروسة الكرام إن يوم الخلاص قد أتى فلا تتركوه يمر مرور الكرام زى الأيام والسنين اللى ضاعت من عمركم وذنبكم على جنبكم إذا لم تنتخبوا رئيساً بحق وحقيق يرعى مصالحكم ولا تلوموا إلا أنفسكم وزى ما بيقولوا الكورة دلوقتى فى ملعب الشعب فعلى بركة الله انطلقوا.
العضو النمرود: أنا عاوز أقول زى ماقال العضو الفلفوس وهو أن ملك الشعب وإذا انتخبتم واحد وطلع فشنك زى بتوع زمان يبقى اللوم يقع عليكم فلازم ولابد من انتخاب واحد جديد

لنج يتقى الله فى عمله وخدمته للشعب واحنا بيقولوا علينا شعب راقى كلنا ناس فاهمين ومفتحين والمتعلم فينا زى اللى مش متعلم بنفهمها وهى طايرة فانتبهوا ودققوا فى اختياركم علشان ما نجيش بعد كده نقول كانى ومانى والله شاهد علينا.
العضو زعيط: الله ينصر ثوار مصر وأولاد مصر الحلوين اللى هدموا صرح الجبروت وزى المثل ما بيقول العفريت انطلق من سجنه فى قزازة وربنا حارس مصر لانها بلد الخير فعلى بركة الله نروح ننتخب بعزة نفس واحنا أحرار ولعن الله
الأيام السودة اللى راحت واللى كانوا ماسكينها.
العضو معيط: عاوزين نغنى ونقول طلع الفجر علينا واحنا أحرار ننتخب واحد مننا بن حلال ويشيل همومنا ومن وسطنا ويعرف أحوالنا وشبعنا خطب وكلام رنان وفى النهاية أنا المواطن الغلبان أنا واللى زيى حانقول مين رئيسنا اللى جاى بحق وحقيق من غير تزوير ولا تدليس وتحيا مصر وأولاد مصر.
العضو نطاط الحيط: والله انكتب لنا عمر علشان نشهد عصر عزة مصر بيحكمها واحد احنا اخترناه بكامل حريتنا وإرادتنا ودى تبقى علامة خير لمصر وأولاد مصر وبكده مصر ترجع لعظمتها وقوتها وارادتها وانتهى عصر الطغاة المصلحين والمفسدين فكلهم سواء حسابهم عند ربهم لظلمهم وطغيانهم.
شيخ المجلس: أيها الإخوة والأخوات فى كل الأرجاء لا تتأخروا عن صناديق الانتخاب فهذا مصيركم وهذا بلدكم وعاشت مصر حرة قوية عزيزة.


الفلاح الفصيح
عثمان أبوزيد