رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نصيحة ..للشيخ ابي الا شبال!

مقالات الرأى

الاثنين, 07 مايو 2012 10:13
بقلم - د.جمال المنشاوي

الكلمه نور ,وبعض الكلمات قبور ,الكلمه تقتل بلا نصل ,وقيمتها وتأثيرها في وقت الفتنه يختلف عن الوقت العادي ,وكلام العلماء والدعاه يعا مل بخلاف كلام العوام ,والعالم يعلم الفتنه قبل وقوعها ,والجاهل يعلمها بعد الوقوع ,والعالم الحقيقي من يعلم خير الخيرين فيختاره ,

وشر الشرين فيتجنبه, هذه المقدمه بمناسبه كلام الشيخ حسن ابو الا شبا ل  والموجهه للشعب المصري  بمناسبه  احداث العباسيه  وما شابها من تجاوزات وانتهاكات وقتل تكرر قبل ذلك في احداث ماسبيرو ,ومحمد محمود 1,2  ومجلس الوزراء ,وبورسعيد ,حيث يقتل الابرياء ,والمتظاهرين ,والمعتصمين بدم با رد ,من اطراف ظاهره للعيان ,معلومه العنوان ,أو اطراف خفيه تدبر للقتل بليل, انتقاما      وترويعا لهذا الشعب الذي تمرد علي جلاديه , والاحداث كلها تحمل المجلس العسكري المسئوليه المباشره ,بحكم ادارته للبلاد ,وتغافله   عن حمايه  المتظاهرين , والحياد احيانا  بينهم  وبين  البلطجيه ,والمشاركه المباشره  في حالات اخري ضد المتظاهرين السلميين , كما لا نعفي  بعض  التصرفات  والدعوات,  كدعوات  الاشتراكيين  الثوريين )الاناركيين) لهدم الدوله, ونشر
الفوضي ,   وتحطيم المؤسسات وكهذه الدعوه التي نحن بصددها

الان ,وهي دعوه الشيخ ابي  الا شبال لجموع الشعب المصري عبر قناه الحكمه الفضائيه لمحاصره وزاره الدفاع ,واعتقال اعضاء المجلس العسكري ومحاكمتهم واعدامهم..هكذا نصا , ولو صدر هذا الكلام من انسان عا دي لاوقع نفسه تحت طائله أي قانون ,ناهيك  عن عدم معقوليه أو شرعيه الطلب ,خاصه انه يصدر في وقت فتنه ,وتأجج للمشاعر , وبطريقه تدل علي عدم تقدير لحرمه الدماء التي قد تسيل لو استجاب لهذا النداء بعض الشباب المتحمس ,والذي وجه نداءات كهذه علي بعض المواقع , وما يزال المرء  في  سعه  أو فسحه  من دينه  مالم يمس  دما حراما ,والمحرض علي القتل كالقاتل ولو بشطر كلمه )اق ..(..   والشيخ يفعل هذا علي الهواء مباشره ,ونسي الشيخ ان ميزه وقوه الثوره المصريه في سلميتها ,واستمرارها علي هذا النهج السلمي هو طريقها لتحقيق أهدافها وان طال هذا الطريق ,ثم اين تقدير المصالح والمفاسد,
ومقا صد الشريعه تقوم علي ارتكاب اخف الضررين لتجنب اعظمهما,ودرء المفسده مقدم علي جلب المصلحه ,ومفاسد الصدام العسكري واستخدام القوه كما هو مجرب كبيره جدا , ثم اين تكافؤ القوي ؟وهو سؤال افتراضي ,وهل عندما يقتحم الشباب الوزاره سيجدون طنطاوي وعنا ن والملا والفنجري في انتظارهم ليقبضوا عليهم ؟ وكم  من الدماء ستسيل  وألا ف ستقتل علي أبواب الوزاره لو تمت الاستجابه لهذه الدعوه ؟الم يعلم الشيخ ان مصر اكتوت بهذا الصراع  المسلح في التسعينات,  وسقط الكثير من الضحايا من أبناء الحركه الاسلاميه ومن أفراد الشعب, ولم يثمر تغييرا   كما اثمرالاحتجاج السلمي في 25 يناير, ان قواعد الفقه وا صول الفتوي تقول بمعرفه الواجب في الواقع ,وتقدير الما لا ت والنتائج ,وارتكاب اخف الضررين لتجنب اكبرهما ,خاصه ان الوقت المتبقي لانتخابات الرئاسه اقل من 20 يوما ,وليس معني ذلك اننا لا نحمل المجلس العسكري المسئوليه التامه عن حمايه المتظاهرين ,لكننا في نفس الوقت نستنكر دعوه وطريقه الشيخ ابي الأشبال في الاعتراض ,لمخالفتها للطريقه الشرعيه في تغييرالمنكر ,وخطورتها علي أمن البلا د ,ودعوتها لسفك الدماء ,وعملا بقا عده انصر اخاك ظالما أو مظلوما ,ونصره ظالما بالأخذ علي يديه ومنعه من ظلمه ,وها نحن ناخذ علي يد الشيخ ابي الا شبا ل ونتمني ان تصله الرساله .
----
با حث في الشؤون الاسلاميه
[email protected] .com