رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

برلمان المرشد

مقالات الرأى

الأحد, 06 مايو 2012 09:52
بقلم انجى الكاشف

ان مايفعله البرلمان من افعال غير موزونه سياسيا مره يعلن وقف جلساته من اجل ان يلى ذراع المجلس العسكرى من اجل الاطاحه با لحكومه والحرب الكلاميه القائمه بين الجهتين واصرار البرلمان ان يضيع الوقت وجهده فى صراعات لن تفيدنا بشئ خاصه مع تشكيك فى شرعيته وممكن ان يحل وله دور تشريعى فقط وترك هموم المواطن

والمشاكل الحيويه التى هى اهم من اى صراع يذكرنى ببرلمان الثوره الايرانيه نعم فهذا البرلمان كان باختيار شعبى ولكن ادارته من المرشد وقرارته وتوجهاته وقوانينه بناء على فكر وتوجهات المرشد تماما مثل متايحدث فى ايران فالجماعه تسعى بكل قوتها وبكل وسائلها ان تجعل

مصر وحكمها مثل ايران لايصدر اى شئ الا بامره والرئيس ماهو الا اطار شرفى متحدث باسمهم فقط . فالبرلمان عندما قرر تعليق جلساته بامر مرشد حتى تواجهاته وافكاره وسياساته بامر المرشد وها هم قد بدؤوا الطريق بتقييد حريه الابداع والفكر والتهكم على الازهر واهانه فضيله المفتى يريدون طمس نور الاسلام الحق الوسطى المعتدل من اجل بث افكارهم المليئه بالعنف والتشدد والسماح لاحزاب مشوه فكريا وسياسيا للصعود ولتخويف وارهاب الناس باسم الدين وجعل مصير مصر فى يد مرشد الجماعه فهو متاثر بالنموذج الايرانى
المبهر خارجيا ولكن داخليا ملئيه بالعيوب فايران داخليا تغلى من الاعتصامات والاضطرابات وتعانى من قمع الحريات وتالفكر وغالبا تللك الدول تسقط . والازهر خط احمر فهو مناره الاسلام وهو الجهه الوحيده المسموح لها باصدار الفتاوى الدبينيه والشريعه وليس لاى جهه سياسيه الحق فى القيام بدور الازهر لااخوان ولاسلفيين ولا ليبراليين ولا علمانيون الازهر هو حاكمنا ولو ابوا ويجب ان نتصدى خاصه بعد الاستمرار فى اشعال ازمه التاسيسيه واستمرارها لانهم يسيرون على منهج المغالبه ويريدون السيطره على كل ادوات السلطه فى مصر ونقول لهم نحن مصر ولن نصبح ايران الجزء الثانى والشرعيه لبيد الشعب المصرى الحر لاغير ونرفض ان تكونوا اوصياء علينا او نسير تحت رايه مرشدكم على مبدئ السمع والطاعه وعدم المجادله سنسعى الى بنادء دوله ديموقراطيه حره مدنيه اسلاميه وسطيه معتدله

بقلم انجى الكاشف