رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرثية واجبة

مقالات الرأى

الأربعاء, 21 مارس 2012 08:50
نظم: أ. د. عبدالرحيم محمود زلط

انتقل إلى الأمجاد السماوية قداسة البابا شنودة الثالث بطريرك الكرازة المرقسية فى يوم السبت 17/3/2012 فله منى كل العزاء

حزن ألم بوادى النيل فزعنا
اليوم ننعى بكل الحزن نفقده
آلام أمتنا من كل طائفة
عرفت فيه خصال الناس يتقنها
من ربع قرن رأيت الفضل ينثره
فيه التسامح والإخلاص يسبقه
أمر بمعروف لا بغض يفوه به
إذا مشى خطوة الأرض تعرفه
وإن تحدث صوت فيه تجربة
وإن تخاصم قوم قام بنصحهم
إن كان بين كبار الناس من صفة
القلب منه إلى العلياء نظرته
عند اللقاء تراه باسماً أبداً
وإن تحدث جاء الكل يسمعه
وإن يشارك أقواماً موائدهم
ما كان يكتبه فى الصحف نقرأه
لا فحش فيها ولا شىء يعاب به
أخوة الدين بالإسلام همته
كم جمع الناس فى الأزمات ينصحهم
كانت عزيمته فى الحق تسبقه
فى لين جانبه تأنس مودته
كل المكارم فى الأخلاق حققها
فلنحفظ الوعظ منه حيث حكمته
ولنوقد الشمع بالترنيم نسمعه
يا قبر فاحفظ له بالبر طاعته
يارب هيئ لمصر بعده رجلاً

«شنودة» ودع الأوطان يبكيها
مصيبة فى كيان حسرة فيها
من مسلمين وأقباط نعانيها
منه المحبة حيث الدين يلقيها
بين البرية بالإحقاق يبديها
فيه المودة بين الكل يوليها
وحسبه حكمة فى الوعظ يعليها
كأنه كوكب للناس يهديها
عن خبرة فيها أصل الدين يجليها
العفو شيمته بالأى يأتيها
تلقاه يألفها بالروح يفديها
لا حقد فيه وإن تغرب يعاديها
أسس الأمان من الملكوت يفضيها
هدوء نفس نتاج الفكر يمليها
فخير ما يشتهى للجار يعطيها
يوم الآحاد بألفاظ ينميها
ألفاظه دُرر لا بغض يخفيها
ضد الأعادى بصدق الرأى يرضيها
أن التعاون للأوطان يبنيها
فى كل أقواله بالعلم يطويها
أصل المحبة أفعال يقويها
عند البرية بالبرهان يجريها
فى كل أيامنا بالحب نرويها
كل البقاع إلى السموات طاويها
وحفظ ربى للأتباع ينجيها
يسير سيرته بالحب يحذيها

--------

نظم: أ. د. عبدالرحيم محمود زلط
العميد الأسبق لآداب طنطا