رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

علي المصطبة

مصر يا أولاد

مقالات الرأى

الثلاثاء, 24 يناير 2012 09:37
بقلم - عثمان أبوزيد

عقد مجلس برلمان المصطبة جلسته التاريخية بمناسبة مولد بلد جديد ظهر علي وجه الأرض بعد أن دفنه مجموعة من أبنائه في باطن الأرض ليستحوذوا علي خيراته ولكن إرادة الله خذلتهم بعد أن اعتقدوا أن الدنيا دانت لهم.
شيخ المجلس: أيها الأبناء والأحفاد أبناء عيسي وموسي وإبراهيم وإسماعيل ويوسف وإدريس أنبياء الله عدتم إلي داركم مكرمين أوفياء واستعدتم مجدكم يوم 25 يناير عام 2011 فطوبي لكم ولأولادكم وأحفادكم من بعدكم وأقول لكم علي رأي كاتبتنا العظيمة سناء البيسي في كتاب «مصر يا أولاد» فاجعلوا مصر دايما في قلوبكم وعيونكم قبل أي تصرف أو حركة للأمام.

العضو الفلفوس: حقا يا شيخنا «مصر يا أولاد» فنحن أولادها وعلي الأولاد أن يرعوا أمهامتهم ونقسم أمام الله أننا لن نخذلها بعد اليوم وكفا ذلاً وقهرًا وفقرًا.
العضو زعيط: يا جماعة لا تنسوا فضل الله علي شعب مصر اللي كرمها وذكرها في

كتابه العزيز القرآن وفي إنجيل عيسي وتوراة موسي وبعدين عاوزين تقولوا إنها مش محروسة بعين الله واليوم نحتفل بمولدها يعني مولد بلد عظيم زي مصر يستحق الاحتفال بيه أحسن من الاحتفالات اللي بنعملها في الموالد ومصر كلها أولياء لله.
العضو معيط: والله يا جماعة دي معجزة من عند ربنا لاننا شعب طيب مسالم سلمنا أمرنا لله وصبرنا علي القهر والظلم والفقر والمرض والعلة ولم نشكُ إلا لله وصبرنا والله مع الصابرين واستجاب لنا وأتحدي أي واحد يقول إن اللي حصل ده مش معجزة من عند ربنا ونجحنا في الامتحان.
العضو النمرود: سلام عليكم يا أهل مصر مسلمين ونصاري فقد عادت لنا مصرنا من أيدي لصوصها وسارقيها وصبرنا علي الظلم والقهر إلي أن فاض الكيل وطفح
فكان لنا ما أردنا بقدرة الله وعظمته وصبرنا والله ولي الصابرين إذا صبروا وفزنا بالجايزة فحافظوا عليها يا شباب مصر ولا تهنوا ولا تخافوا وأنتم الأعلون.
العضو نطاط الحيط: يا جماعة انتم نسيتم حاجة مهمة خالص وهي انكم كلكم اتكلمتم عن الجايزة اللي حققها ربنا لشعبنا العظيم ونسيتم حاجة مهمة جدا جدا جدا إن ربنا حذرنا منها وهي الفتنة واللي قال عنها الرسول الكريم «الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها»، ونسيتم ان مصر عظيمة وحسادها كثيرون ولن يرضوا لها العزة والكرامة والريادة والقيادة فلابد انهم يشوفوا ضعاف النفوس والمرضي النفساويين علشان يخربوا البلد وترجع تاني لورا فخذوا بالكم وانتبهوا ولا تنجروا وراء المخربين والمتآمرين تحت حجج وأسماء براقة فانتبهوا يا أبناء مصر وحافظوا عليها.
العضو الغلبان: إحنا مش عاوزين دم أولادنا يروح هدر وعاوزين نحكم العقل قبل ما نتصرف أي تصرف قد يسبب الضرر قبل النفع والله الموفق والمستعان وتحيا مصر حرة أبية قائدة للمسيرة إن شاء الله.
شيخ المجلس: أقول لكم مرة ثانية «مصر يا أولاد» خذوا بالكم وحطوها في عيونكم وانتبهوا للدسائس والمخربين والله أكبر والعزة لمصر.
الفلاح الفصيح/ عثمان أبوزيد