رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هيا أيها الشعب لتشجيع نهضة الجامعات المصرية

مقالات الرأى

الاثنين, 23 يناير 2012 10:02
بقلم -الدكتور عادل العطار

إن الجامعات الحكومية هي جامعات لكل فئات الشعب، خاصة الطبقة المتوسطة والطبقة محدودة الدخل.. ففي هذه الجامعات يجد الطلاب فرصة التعليم المجاني برسوم زهيدة، ولذا تستحق أن يطلق عليها جامعات الشعب، ولقد كانت وستبقي هذه الجامعات من أفضل الجامعات علي أرض مصر حيث تخرج آلاف من الخريجين المتميزين سنوياً ولكن للأسف لا يجدون فرص عمل، في المقابل يحصل خريجو الجامعات الخاصة والدولية «التي تتقاضي رسوماً دراسية في السنة تصل إلي خمسين ألف جنيه» علي فرص عمل في الوظائف المتميزة في القطاع الخاص

والبنوك وشركات البترول.. إلخ.. فما السبب في ذلك؟

هل السبب ضعف مستوي أستاذ الجامعة الحكومية وتفوق أستاذ الجامعة الخاصة أو الدولية؟.. لا يا سادة لأن كثيراً من هذه الجامعات تعتمد علي استعارة أو انتداب أساتذة الجامعات الحكومية.
وهل السبب في ضعف ذكاء الطلاب أبناء الطبقة الوسطي ومحدودة الدخل، لا والله لأنهم الأعلي في المجاميع من طلاب الجامعات الخاصة.. إن الجو الحالي للتعليم في مصر لا يتيح تخريج طلاب

للقرن الـ 21 حتي لو كانوا متفوقين.
إن السبب الحقيقي هو عدم الارتقاء بمستوي التعليم الجامعي داخل الجامعات الحكومية وهذه مسئولية الحكومة المصرية لأنها لا تضع قضية الإنفاق علي التعليم والارتقاء بالجامعات الحكومية في مقدمة اهتماماتها.. ولكي نرتقي بمستوي التعليم داخل الجامعات الحكومية، يجب تقليل الكثافة الطلابية عن طريق إنشاء كليات جديدة لكي يحاضر الأستاذ لعدد مقبول من الطلاب، ويجب تجهيز المعامل وتكون الأجهزة كافية لعدد الطلاب ويجب استحداث تخصصات تتواكب مع سوق العمل، ويجب أن يحصل الأستاذ علي راتب مناسب لمكانته ورسالته فيتفرغ بذهنه لمهمته العلمية والتعليمية دون أن يشغل نفسه بأي عمل آخر ليحصل علي بدل إضافي يعينه علي الحياة.

-------
الدكتور عادل العطار
جامعة بنها