رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المجالس المتخصصة.. قمة الخبرة الوطنية (3)

مقالات الرأى

الاثنين, 21 نوفمبر 2011 07:50
بقلم : د. حسين نصار

إطلالة على المجالس المتخصصة للدكتور حسين نصار تتألف المجالس القومية المتخصصة مما يأتي:

1- اللجنة العليا التي تتشكل من المشرف العام على المجالس، ومقرريها، ورئيس ديوان رئيسي الجمهورية والأمين العام للمجالس، وعضوين يختارهما كل مجلس من بين أعضائها، وتتولى هذه اللجنة وضع نظام العمل في كل مجلس، وتحديد ما يضمه من شعب، والتنسيق بين المجالس واعداد تقارير عن الدراسات والاقتراحات والتوصيات التي انتهت إليها المجالس ورفعها الى رئيس الجمهورية.
2- المجالس الأربعة.
3- الشعب: يحوي كل واحد من المجالس القومية المتخصصة عدداً مختلفاً من الشعب تبعاً لما يضطلع به من مهمات، كما يأتي:
أ) المجلس القومي للانتاج يتشعب الى: الصناعة والثروة المعدنية، والتموين، والسياسات المالية والاقتصادية، والسياحة، والنقل والمواصلات، والزراعة والري، والطاقة والكهرباء والبترول.
ب) المجلس القومي للخدمات يتشعب إلى: الرعاية الاجتماعية، والاسكان والتعمير، والتنمية الإدارية والقوى العاملة، والشباب والرياضة، والبيئة، والخدمات الصحية

والسكان.
جـ) المجلس القومي للتعليم يتشعب إلى: التعليم العام، والتعليم الجامعي والعالي، والتعليم الأزهري، والتعليم الفني والتدريب، والبحث العلمي والتكنولوجيا.
د) المجلس القومي للثقافة، يتشعب إلى: الثقافة، والفنون، والآداب، والإعلام، والتراث الحضاري والأثري، والعلوم الانسانية.
ولكل واحدة من هذه الشعب أن ينشئ لجاناً مؤقتة خاصة لدراسة قضايا معينة.
وتصرح الوثائق بأن الدولة اعتبرت المجالس القومية المتخصصة هيئات علمية استشارية تضم أعلى مستويات التخصص العلمي، وقمة الخبرة الوطنية، وصفوة رجال الفكر والتربية، وكبار العلماء والباحثين، ممن هم على مستوى عال من العلم والخبرة، ليتولوا البحث والدراسة العميقة لواقع المجتمع المصري، والمتغيرات التي تواجه تطوره، وتضع سياسات وخططاً عامة، لتحقيق الأهداف القومية في كافة المجالات وتعمل - في الوقت نفسه - على وضع سياسات قومية
طويلة المدى في اطار نظرة مستقبلية، تأخذ بأحدث النظريات والمناهج والتطورات العلمية في عالمنا المعاصر.
وعندما أحاول أن أعطي أمثلة لمن كانت تضمهم المجالس تستبد بي حيرة شديدة، من أسمى ومن أترك، فكلهم أعلام بارزون، ولكن ذكر كل الأسماء محال، وإذن فلأختر خمسة أسماء من الراحلين من كل مجلس، مع أنني لا أعني بذلك تميزهم على غيرهم.
1- مجلس الانتاج: محمد الرزاز، حامد السائح، علي نجم، عبد الرازق عبد الفتاح، وصلاح عبد الوهاب.
2- مجلس الخدمات: محمد محمد الظواهري، محمود محفوظ، فاروق سيف النصر، محمد شوقي الفنجري، ويوسف صبري أبو طالب.
3- مجلس التعليم: سليمان حزين، أحمد مستجير، أحمد عبادة سرحان، محمد صبحي عبد الحكيم، ومحمد موسى أحمد.
4- مجلس الثقافة: أستطيع أن أدعي أنه ضم كل الأعلام من الدارسين مثل: د. شوقي ضيف، ود. مهدي علام، والمبدعين مثل: ألفريد فرج وصلاح طاهر، والأثريين مثل: محمد جمال الدين مختار، وعلماء الدين مثل: الشيخ عبد العزيز عيسى والأب غريغوريوس عطية، والنساء مثل: د. سهير القلماوي، ود. عائشة عبد الرحمن «بنت الشاطئ» والاعلاميين مثل أحمد بهاء الدين، ولطفي الخولي، وكثيرين غيرهم.