رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الهيئة الشرعية: "المصري اليوم" وراء أزمة الأزهر

مع الله

الجمعة, 08 يوليو 2011 09:40
كتب - محمد جمال عرفة :

نصر فريد واصل

اتهمت الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح جريدة المصري اليوم بتسميم علاقتها مع الأزهر الشريف، بسبب ما قالته أنه خبر كاذب و"افتراء عليها عبر جريدة المصري اليوم يوم الاثنين الموافق للرابع من يوليو الجاري، حيث اتهمت الهيئة بمعاداة الأزهر والمؤسسات الرسمية، معلنة إصراراها على مقاضاة محرر الخبر بالجريدة".

وكان مجمع البحوث في الأزهر قد أصدر بيانا أمس أكد فيه استقالة الشيخ نصر فريد واصل من الاشراف علي هذه الهيئة بسبب هجومها علي الأزهر الشريف الذي أعتبره بيان مجمع البحوث " المرجعية الاسلامية " وحدها للعالم للاسلامي .

وقال الدكتور محمد يسري إبراهيم الأمين العام للهيئة إن الهيئة "تأسف لما جاء بخبر جريدة المصري اليوم، والذي امتلأ بالغش والكذب والخداع والتضليل ومحاولة الاصطياد في الماء العكر" وتدعو جمهور المصريين "أن يقفوا وقفة صادقة مع الهيئة الشرعية في مواجهة هذه الحملات والادعاءات الصحفية

الكاذبة".

وأكد الأمين العام في فيديو نشره موقع الهيئة الإلكتروني؛ أن الهيئة " كثيرًا ما وجَّهت الصحفيين والإعلاميين إلى توخي الدقة فيما يكتبون مع الصدق والموضوعية، في نقل الأخبار ونسبتها إلى أصحابها" إلا أنه قد وقع "ما كانت الهيئة تحذره وتخشاه في حقها من هذا الخبر الذي نُشر يوم الاثنين الموافق 4/7/2011، بجريدة المصري اليوم، والذي ورد فيه أن الهيئة تهاجم الأزهر والطرق الصوفية، إلى آخر ما ذكره الكاتب الذي تَقّولَ على الهيئة ما لم تَقل، مُشيرًا إلى اعتزام الهيئة مقاضاة هذا الكاتب".

ووضَّح "يسري" حقيقة استقلالية الهيئة عن أي جهة أو مؤسسة، مؤكدًا على أن الهيئة الشرعية هي "هيئة إسلامية وسطية مستقلة، تعمل على جمع الكلمة ووحدة الصف،

وإيجاد مرجعية شرعية تُحْيي وظيفة العلماء والحكماء في الأمة، ليس بالمناوءة لمؤسسة الأزهر والمؤسسات الدينية الرسمية؛ وإنما بما يُكَمّل دورها، ولا يعارض عملها".

وقد أكد الأمين العام للهيئة الشرعية على أن "الهيئة الشرعية تحرص على إيجاد العلاقة الطيبة مع جميع الجهات والمؤسسات والأفراد الذين يعملون لدين الله"، مؤكدًا كذلك على أنها وبتكوينها الحالي لا تنتسب إلى جهة معينة، إنما هي جهة تُمَثل فيها التيارات الإسلامية المختلفة؛ شريطة أن تكون منتسبة جميعًا إلى الوسطية والاعتدال.

وكانت الجريدة نفسها قد قامت بتحريف تصريحات للدكتور محمود مرسي رئيس حزب العدالة والتنمية، والذي كان يتحدث فيها عن (فلول النظام – وأمن الدولة – والبلطجية – ورجال الأعمال الفاسدين – والأمريكان والصهاينة)؛ فقامت الجريدة بنسبة حديثه عن هذه الجهات باعتباره حديثا عن الفصائل الوطنية والأحزاب المختلفة، مما أحدث موجة استياء واستنكار عريضة قبل أن يظهر زيف هذه التصريحات وتحريفها.

ومن الجدير بالذكر أنه في الفترة الأخيرة قام د.عصام العريان ود.صفوت حجازي برفع قضايا على جريدة المصري اليوم لنسبتها أكاذيب وافتراءات عل كل منهما، كما دعوا أيضا بمقاطعتها.

 

 

أهم الاخبار