رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البنك الإسلامي يدعم الأزهر بـ 300 ألف دولار لنشر اللغة العربية

مع الله

الثلاثاء, 14 يونيو 2011 17:27
كتب- محمد كمال الدين:

صرح السفير محمود عبد الجواد المستشار الدبلوماسي لشيخ الأزهر بأن الامام الاكبر الدكتور احمد الطيب شيخ الازهر، وقع اتفاقية مع البنك الإسلامي للتنمية بمنحة لدعم مركز تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها بالأزهر الشريف.

جاء ذلك خلال استقبال شيخ الأزهر لرئيس البنك الإسلامي للتنمية احمد علي والوفد المرافق له، حيث بحث شيخ الازهر المشروعات المستقبلية للمركز والتي تتضمن بناء منهج ازهري لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها باحدث طرق التعليم وتشكيل لجنة لتحديد افضل الطرق للتدريس وكذلك اتاحة دورات متخصصة في مجال تعليم اللغة العربية للمدرسين
بالمركز او لمبعوثي الازهر للخارج بالاضافة الي انشاء مراكز لتعليم اللغة العربية بالدول الاسلامية ( الإفريقية والآسيوية).
ويساهم البنك بـ300 ألف دولار كمنحة لتحديث التعليم بالمركز الذي أنشأه أولاد الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية بجامعة الأزهر .
وأضاف السفير محمود عبد الجواد أن المشروع يهدف إلي نشر اللغة العربية عن طريق استغلال أعداد الوافدين الدارسين بالأزهر الذي يبلغ عددهم ما يقرب من 33 ألف وافد بتعليم 18 ألف وافد على الأقل اللغة العربية
ليقوموا بدورهم بنشر لغة القرآن في عائلتهم عند عودتهم لبلادهم فيكون له أكبر الأثر في نشر اللغة العربية على مستوي العالم.
و أشار إلي أنه تم التباحث حول الاستعانة بأفضل البرامج الحديثة من أمريكا و فرنسا للاستعانة بها على تدريس اللغة العربية في المعهد، كما تم التباحث حول استكمال مشروع مستشفي الأزهر بالجامعة حيث وعد رئيس البنك بتقديم منح للانتهاء من ذلك المستشفي.
وقع الاتفاقية نيابة عن الازهر الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء و احمد محمد علي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية و الدكتور عبد الدايم نصير، مستشار شيخ الأزهر ونائبا عن الأزهر، وبحضور الدكتور فايزة أبو النجا، وزيرة التعاون الدولي، و الدكتور حسن يونس وزير الكهرباء، وقعوا عددا من الاتفاقيات فى مجال الكهرباء.

أهم الاخبار