رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شلتوت: توثيق تاريخ الأزهر يتيح فرص عمل جديدة وينشر وسطية الإسلام عبر الإنترنت

مع الله

الثلاثاء, 07 يونيو 2011 14:23
حوار- محمد كمال الدين:

أكد مهدي هادي شلتوت رئيس الإدارة المركزية لمكتبة الأزهر وصاحب فكرة التوثيق الألكتروني لتاريخ الأزهر، أن الأزهر الشريف هو الأمين على الدين الإسلامي، والمدافع عن ذاتيته.

وشدد على أن الأزهر بحق هو رمز الفكر والعلم جامعةً ومسجداً، وشيخاً، وثروةً، ومجداً وتاريخاً، فالأزهر هو عرين الأمة الإسلامية ودرعها.

وقال في حوار خاص مع بوابة الوفد الالكترونية: إن المشروع يهدف إلى استدعاء عظمة الأزهر الشريف إلى ذهن المسلمين والعالم أجمع ودوره في نشر الوسطية، واحتواء الخلافات بين المذاهب الاسلامية، والعمل على الحفاظ على الهوية الإسلامية في شبة جزيرة البلقان وإفريقيا، وغيرها.

* لماذ تم التفكير في التوثيق الرقمي لتاريخ الأزهر؟

**يعتبر الأزهر الشريف هو الأمين على الدين الإسلامي، والمدافع عن ذاتيته. فهو بحق رمز الفكر والعلم جامعةً ومسجداً، وشيخاً، وثروةً، ومجداً وتاريخاً، فالأزهر هو عرين الأمة الإسلامية ودرعها.

وعلى هذا فلقد حرص كل من الأزهر الشريف ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على توثيق هذا التاريخ العظيم، وما شهده من الأحداث المختلفة على مر العصور، والعمل علي تعريف العالم أجمع بهذا الصرح العظيم الذي ضم

في جوانبه المتعددة تاريخاً مجيداً.

فقد قدمت التطورات المتسارعة في مجال تكنولوجيا المعلومات مفاهيم جديدة للتوثيق الرقمي، وقد رأى الأزهر الشريف بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن يتم الاستفادة بها في توثيق ذاكرة الأزهر الشريف والتي تتمثل في المعالم الرئيسية لتاريخ الأزهر الشريف ومشايخه وعلمائه على مر العصور، بما يقدم بنكا للمعلومات الموثقة، يكون نواة للبناء عليها فيما بعد. وتقديمها في أفضل صورة ممكنة باستخدام أفضل التقنيات الرقمية المتاحة، ونشرها على شبكة الإنترنت.

*وما هي أهداف المشروع؟

**المشروع يهدف إلى استدعاء عظمة الأزهر الشريف إلى ذهن المسلمين والعالم أجمع ودوره في نشر الوسطية، واحتواء الخلافات بين المذاهب الاسلامية، والعمل على الحفاظ على الهوية الإسلامية في شبه جزيرة البلقان وإفريقيا، وغيرها.

فضلا عن إعداد قواعد بيانات لذاكرة الأزهر الشريف، ونشر ما تم جمعه ليصبح مصدراً موثقاً للمعلومات عن تاريخ الأزهر على الإنترنت، للشباب والناشئة والجمهور العام والباحثين، كذلك

زيادة قيمة المحتوى العربي على شبكة الإنترنت .بالاضافة الي العمل لشباب الخريجين .

طموح مشروع

*ما الذي يطمح اليه الأزهر من خلال مشروع التوثيق الرقمي؟

**بداية نطمح من خلال تنفيذ هذا المشروع إلى اطلاق بوابة الكترونية عبر هذا الموقع الإلكتروني : www.azharMemory.gov.eg ومن المنتظرأن يتم عرض نتائج جهود التحول الرقمي للأزهر الشريف بإطلاق بوابة رقمية على شبكة الانترنت تعرف الباحثين في انحاء العالم بتاريخ الأزهر الشريف ومكانته وذلك كخطوة في سبيل الربط بين ماضي الأزهر وحاضره ومستقبله والتعريف بمحاور الذاكرة الأزهرية.

وعمل عرض بانورامي لأهم ما تم توثيقه من تاريخ الأزهر.وتدريب عمالة على استخدام أحدث وسائل تكنولوجيا المعلومات.

وأيضا إعداد قواعد بيانات لكل محاور التوثيق تمثل نواة لبنك المعلومات التي يمكن استكمالها فيما بعد.واعداد كتاب "جامع الأزهر الشريف" باللغات الثلاثة، و كتاب "مختارات من ذاكرة الأزهر" باللغات الثلاث، و عرض متحفي تخيلي لبعض مقتنيات الأزهر الشريف ياستخدام أحدث أساليب العرض الرقمي.

التحديات

*ما هي التحديات التي تواجه تنفيذ المشروع؟

**أي مشروع يتم تنفيذه يكون له صعاب وتحديات وأهم التحديات التي سنواجهها هي استكشاف وتحديد مصادر تراث الأزهر الشريف وعناصره المشتتة بين جهات مختلفة وأفراد شتى.

مثال ذلك التراث الأزهري الموجود في مكتبات ومجموعات خاصة بالأفراد.

ولمواجهة هذا التحدي سوف يتم الاستعانة بالمتخصصين من خبراء الأزهر الشريف لإعداد الدراسات اللازمة لاكتشاف المصادر المختلفة لذاكرة الأزهر والأسلوب الأمثل للحصول عليها.

أهم الاخبار