شيخ الأزهر يطالب الأسد بحقن دماء الشعب السوري

مع الله

الأحد, 08 مايو 2011 17:38
كتب- محمد كمال الدين:

استقبل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، ظهر اليوم، وفد رابطة العلماء السوريين برئاسة الدكتور محمد الحريرى نائب رئيس الرابطة وعضو الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين وعضو الرابطة العالمية لخريجى الأزهر والدكتور منير محمد الغضبان عضو الأمانة العامة لرابطة العلماء المسلمين والوفد المرافق له.

وطالب شيخ الازهر الرئيس السورى بشار الأسد بحقن دماء شعبه ووقف الاعتداء الأمنى والحصار المفروض على الآمنين بعدد من المدن السورية والاستجابة لمطالب الشعب السورى المشروعة المتمثلة فى الحرية والكرامة والعيش الكريم.

من ناحية أخرى أعرب الوفد

السوري عن شكرهم نيابة عن الشعب السوري لشيخ الازهر بسبب موقفه تجاههم، مطالبين شيخ الأزهر بتبنى مطالب الشعب السورى والتحرك لدى المنظمات والهيئات الإسلامية العربية والدولية لدفع الرئيس السورى لوقف الاعتداء على المتظاهرين.

وقال منير محمد الغضبان إن الرابطة شكلت من خارج سوريا وتنطق باسم علماء سوريا وموقف الرابطة هو موقف الشعب ورغبته فى الحرية، مؤكدا أن النظام السورى يرفع شعار الله سوريا بشار أما المتظاهرون يرفعون شعار الله سوريا الحرية، مؤكدا دعم الإمام الأكبر للثورة وإيقاف استخدام العنف.

أهم الاخبار