ردا على الغضبان

مع الله

الجمعة, 06 مايو 2011 18:46
بقلم الشيخ خالد الجندي


دهشت كثيرا لما أورده الأستاذ السيد الغضبان فى موقعكم الموقر يوم الخميس 28/4/2011 وذلك بسبب الأغلاط الواردة فى مقال سيادته وعدم الموضوعية فى الطرح بل والافتاء فى دين الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير ؟ وسأقوم بالرد فيما يخصنى على الأقل وفيه :أولا : أنا لم تكن لى مواقف عدائية مع الثوار حتى يتهمنى كاتب المقال بذلك زورا وبهتانا كل ما هنالك أننى طالبتهم بالرجوع إلى بيوتهم وعدم إثارة الفتن ، وذلك كما صوره لى بعض المسئولين بالباطل وقتها ، وبعد موقعة ما يسمى " بالجمل " تبين الأمر عندى وعند كل المصريين فطالبت (مبارك ) وقتها بالتنحى وهذا ثابت فى جريدة الوفد ، وأعلنت موقفى بوضوح لا لبس فيه بقناة " أزهرى " وكان معى على الهواء الشيخ محمد حسان والحلقة موجودة على موقع قناة أزهرى وموقعى باسم الشيخ خالد الجندى والشيخ محمد حسان على الرئيس مبارك الرحيل حقنا للدماء ،.ثانيا : هل يجوز يا غضبان طلب المغفرة كما ذكرت من غير الله ؟؟ هذا هو

الشرك بعينه ، وهذه المغفرة تطلب من الله قبل الاحتضار ، وهنا يكون الاستدلال صحيحا بالأية " حتى إذا حضر أحدهم الموت " النساء أية 18 .فهل نزلت هذه الأية للتوبة إلى الله أم للتوبة إلى الناس يا سيادة الكاتب المثقف ؟ثالثا : طلب الصفح من الناس أمر أمرنا به الله وليست الثورة يا سيادة الكاتب قال تعالى : " فاصفح الصفح الجميل " الحجر أية 85 وقال أيضا : " وليعفوا وليصفحوا .. ألا تحبون أن يغفر الله لكم " النور أية 22 .ولكن يبدو أنك تريد تصفية حسابات قديمة أنت أدرى بها ، وتسلق المواقف ليس غريبا عن البعض للأسف ..رابعا : ذكرت أن للتوبة شروطا ، ولأنك لست متخصصا فيما كتبت فقد حدث عندك خلط فاضح فتخيلت أننى يجب أن أتوب إلى الثورة وليس إلى الله ؟خامسا : أنا فعلت الكثير فى تربية هذا الجيل الثورى كغيرى من العلماء والمربين والدعاة فماذا فعلت أنت ؟؟ أقول لك .. ربنا يستر عليك أحسن ...مع خالص الدعاء والأسف

أهم الاخبار