الطيب: السلفيون يريدون دمار الأزهر

مع الله

الاثنين, 04 أبريل 2011 17:23
كتب- محمد كمال الدين:


تظاهر المئات من الوعاظ والدارسين بالأزهر صباح اليوم تأييدا للإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.

وقال شيخ الأزهر فى حديثه للمتظاهرين: إنه سعيد بتلك اللافتات التى تحمل عقيدة الأشعرية والماتريدية وفقه الأئمة الأربعة، مؤكدا لهم أنه لا وجود للمتسلفة المتعصبين، مضيفا أنه ينام الآن وهو مستريح من الأزهر لن يختطفه السلفيون، مؤكدا أن هناك خطة خبيثة مدبرة لاختطاف الأزهر لهذه الجماعات.

وأضاف الطيب أن المسئولية تقع على أكتاف الطلبة قبل الأساتذة لأنهم القوة الضاربة والحارسة للأزهر، ودعاهم للعب دورهم فى حماية هذه المؤسسة الإسلامية الكبيرة،

مناشدا إياهم بالتبحر فى التراث حتى يستطيعوا التصدى لأصحاب الأفكار المتشددة.

وأكد أن بعض اساتذة الأزهر وهم قلة سلم عقله للآخرين يعبثون بها، مشدد على أن السلف الصالح هم الأئمة الأربعة فقط وما عداهم يخضع للتجريح وللرد عليه، ناهيا عن الانتماء إلى أى تيار خارج الأزهر وألا يتلقوا منهم أى دعم، وقال لهم من الأكرم أن يموتوا دون أن يمدوا أيديهم.

وعن استقلال الأزهر، أكد أنه يسعى لتحقيق هذا الهدف، وأن الظروف ملائمة لذلك،

مضيفا لن أترك منصبى، مؤكدا أن الذين يريدون رحيله هم قلة حاقدة لا يريدون الاستقرار للأزهر.

وأوضح الطيب أن الأزهر يلقى دعما قويا من المشير والمجلس الأعلى للقوات المسلحة، وأنهم متمسكون به شيخا للأزهر، لكى يعود الأزهر إلى سابق عهده، مؤكدا أنه يتمسك بخطواته الإصلاحية وزيادة رواتب العاملين بالأزهر وتحقيق العدالة والمساواة بين الجميع، مطالبا رؤساء المناطق الأزهرية وشيوخ المعاهد الدينية والمدرسين بالاهتمام والإخلاص فى عملهم والنهوض بمستوى الطلاب.

وردد المتظاهرون هتافات من بينها "يا مشير يا مشير الطيب مش للتغيير"، "بالروح بالدم نفديك يا إمام"، "سير سير يا إمام إحنا معاك مش بالكلام" "ارفع راسك فوق أنت أزهرى"، "يا طيب يا شيخ الملة لا تخشى من تلك القلة"، "ارفع رأسك فوق أنت طيب".

 

 

 

أهم الاخبار