رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المصري لحقوق المرأة يطالب باعتذار رسمى لسكرتيرة "السلمى"

مع الناس

الخميس, 18 أغسطس 2011 15:04
المصري لحقوق المرأة يطالب باعتذار رسمى لسكرتيرة السلمى
كتبت - آيات الحبال

قدم المركز المصرى لحقوق المرأة بلاغاً لإتخاذ كافة الإجراءات القانونية وعدم الاكتفاء بالتحقيق الإدارى فى واقعة تعدى ضابط سابق بالحراسة الخاصة لمجلس الوزراء بالضرب والألفاظ المسيئة على "أمل رمضان"- سكرتيرة الدكتور "علي السلمي"- نائب رئيس مجلس الوزراء للتنمية السياسية والتحول الديمقراطي- على أثر اعتراضها على الحديث معها بطريقة غير لائقة .

وطالبت نهاد أبو القمصان ،مدير المركز ،بإصدار إيضاح من مكتب رئيس الوزراء حول الواقعة وما اتخذ فيها واتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه الضابط المتهم،  بالإضافة إلى

تقديم إعتذار رسمى للسكرتيرة المعتدى عليها ورد اعتبارها بالعودة لعملها بمجلس الوزراء .واصفة  رد فعل رئيس الوزارء على الواقعة "بالغريب" ، حيث قام بإلغاء انتداب ضابط الحراسة بمجلس الوزراء ليعود إلى عمله بوزارة البترول , ومعاقبة الضحية أيضا بإلغاء انتدابها إلى مجلس الوزراء لتعود إلى عملها بوزارة الاتصالات!

وتعليقا على ذلك أعلن المركز، فى بيان له اليوم الخميس، أن الأمر صادم لجموع المصريين

حيث كشفت الواقعة استمرار النهج الأمنى المتعالى على المصريين غير العابئ بالكرامة الإنسانية أو القانون , ويشير بظلال من الشك حول قدرة الحكومة الحالية على حماية المواطنين من الانتهاكات الأمنية فى ضوء هذا التجرؤ من ضابط أمن داخل مكتب رئيس الوزراء .

وعلى صعيد آخر أعلن مركز القاهرة للتنمية عن أسفه من السلوك المشين الذى قام به أحد ضابط الحراسة بالاعتداء بالضرب على سكرتيرة نائب رئيس الوزراء صفعا على الوجه وركلا بالأقدام وذلك أمام مكتب رئيس الوزراء .وطالب بالاعتذار للسكرتيرة وطرد ضابط الحراسة الخاصة وإعادته إلى جهة عمله الأصلي بوزارة الداخلية وفتح تحقيق بالنيابة العامة وعدم الاكتفاء بالتحقيق الإدارى.

أهم الاخبار