رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضريبة الفساد.. معيدة مع إيقاف التنفيذ

مع الناس

السبت, 30 يوليو 2011 14:38
كتب – طارق يوسف:


مازال شبح النظام البائد يطارد أبناءنا ولازالت ألاعيبه تقتل أحلامهم في عيونهم، ولايزال الآباء والأمهات يدفعون ثمن هذا الظلم من دمائهم وصحتهم لحزنهم على الأزمات النفسية التي تلحق بأبنائهم .

بادرتني قائلة: "أنت السبب يا أستاذ طارق لما أراه من معاناة".

وقبل أن أسألها عما فعلته تجاهها قالت لي: " ما أقصده هو وقوفك بجوار زميلتي أسماء حسين العام قبل الماضي والتي تخرجت في نفس القسم والحمد لله تم تعيينها معيدة، وهو الذي أوقفني ومنع تعييني هذا العام".

وبعد أن عدت بذاكرتي لعام 2009، وبعد أن استحضرت قصة زميلتها أسماء حسين التي حصلت على تقدير امتياز مع مرتبة الشرف وحيل بينها وبين التعيين ابنة شقيق نائب

رئيس الجامعة السابق والتي تم تعديل الخطة الخمسية بسببها والتي كانت معدة سابقاً لتعيين الأولى على قسمي "ميكروبيولوجي خاص" و"ميكروبيولوجي عام"، وفوجئنا وقتها بأن الخطة تم تعديلها ليكون التعيين للأولى على "ميكروبيولوجي عام" وللستة التاليين للأولى على " ميكروبيولوجي خاص" وهو على 2010، وبهذا التعديل تم حرمان أسماء من التعيين عام 2009 .

وبسبب ما نشرته الوفد وقتها وبسبب قيام الطالبة أسماء برفع قضية على الجامعة تم تعيينها على 2010 وهو العام الذي تخرجت فيه ( أسماء الثانية) وهي أسماء حسني محمد، الحاصلة على بكالوريوس علوم شعبة "ميكروبيولوجي

خاص"، واتهمتني مداعبة بأنني السبب في عدم تعيينها، وهنا أيقنت مدى الكارثة التي وقعت فيها هذه المسكينة والتي حرمت من التعيين نظراً، لأنها شعبة "ميكروبيولوجي خاص" وهو المكان الذي ينتظر أسماء (الأولى)، ثم جاء عام 2000 الحالي والذي يقبل دفعة "ميكروبيولوجي عام" وبذلك حرمت أسماء من التعيين عامين متتاليين، والسبب هو تتابع ألاعيب النظام السابق الذي يتلاعب بالخطة الخمسية وتعديلها لتأتي من نصيب المحظوظين وأقاربهم، والتي تتسبب في وجع قلوب الحاصلين على تقديرات امتياز مع مرتبة الشرف .

للمرة الثانية أكتب فى هذا الموضوع وعن نفس الجامعة وهي جامعة الزقازيق، وعن نفس الكلية وهي كلية العلوم، وعن نفس القسم وهو قسم بيولوجي خاص، وأرجو من وزير التعليم العالي التدخل وإجراء تحقيق في تعديل هذه الخطة، والضرب بيد من حديد على من أضاعوا مستقبل أبنائنا الذين سهروا الليالي ليحصد غيرهم أماكنهم دون عناء .

أهم الاخبار