رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الدستور أولاً مطلب البسطاء

مع الناس

الثلاثاء, 12 يوليو 2011 22:59
كتبت- آلاء محمد المصري:


تباينت ردود أفعال الشارع المصري حول البيان الذي أصدره المجلس العسكري ظهر اليوم والذي حذر فيه من الشائعات التي قد تضر بالمصالح العليا للبلاد، وأكد علي أن حرية الرأي مكفولة للجميع في إطار القانون، وأن المجلس العسكري لن يتخلي عن إدارة شئون البلاد في هذه المرحلة الفارقة من تاريخ مصر .

في البداية تقول عبير كامل – موظفة بوزارة الزراعة - إنها ليست مع كل ماقاله المجلس العسكري في بيانه و تري أن هناك الكثير من الوعود التي ترددت في الفترة الأخيرة، سواء من المجلس العسكري أو من رئاسة الوزراء، و لم يتحقق منها شيء حتي الآن، و لابد أن يبقي المتظاهرون في التحرير حتي يتم الوصول إلي حل جذري، و أخد حق الشهداء من رموز النظام السابق .

و يري محمد كمال – محاسب – أن هناك تواطؤا مع النظام السابق .. ومع ذلك يؤكد أن علي المتظاهرين أن يعطوا فرصة للمجلس العسكري ومجلس الوزراء لتنفيذ مطالبهم المشروعة وللقضاء المصري لمحاكمة رموز النظام السابق .. ويضيف أنه مع بقاء الاعتصامات واستمرارها ولكن بصورة حضارية دون تعطيل لمصالح البلاد.

ويعترض عادل عبد المنعم – بائع عرقسوس- علي قرار المجلس العسكري بإجراء الانتخابات البرلمانية أولاً ثم وضع الدستور بعد ذلك .. فيري أنه يجب وضع دستور جديد بدلا من أن يأتي رئيس جمهورية يضع دستورا يخدم مصالحه الشخصية فقط دون أن يحقق مصالح المجتمع ككل.

ويشير إلي وجود تباطؤ من المجلس العسكري ومجلس الوزراء في تلبية مطالب الشعب

.. ويري أنه لم يحدث تغيير يذكر خلال الفترة الماضية بل أن الوضع يسوء تدريجياً .

ويوضح محمد سمير – محاسب- أنه لاتوجد مصداقية في البيانات التي تصدر سواء من المجلس العسكري أو مجلس الوزراء .. فالشعب يحتاج إلي تنفيذ فعلي وليس " مجرد كلام ".. ويطالب بضرورة تحديد مدة زمنية لتنفيذ المطالب المشروعة التي يطالب بها المعتصمون والمتظاهرون .

وتطالب منال حسين – مراجعة حسابات - الشعب بأن يعطي الفرصة للمجلس العسكري حتي يستطيع تحقيق مطالبهم، وضرورة عودة المتظاهرين إلي عملهم حتي تستقر أوضاع البلاد الداخلية، وألا نعطي الفرصة لفلول النظام السابق لإثارة الفتنة في المجتمع.

ويؤيدها في مطلبها سيد محمد – عامل – فيوافق علي ماجاء في بيان المجلس العسكري من تحذير من التظاهرات والشائعات التي قد تضر بمصلحة الوطن في الفترة الحالية، ويطالب المتظاهرين بإعطاء فرصة للمسئولين لتحقيق مطالبهم والقضاء علي عمليات السلب والنهب التي تسود البلاد في الوقت الحالي .

شاهد الفيديو:

 

 

 

 

 

 

أهم الاخبار