رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصروفات المدارس تشعل‮ ثورة‮ ‬أولياء الأمور

مع الناس

الأحد, 12 يونيو 2011 19:23
تحقيق‮:‬نشوة الشربيني


مصروفات المدارس‮.. ‬أزمة تعيشها الأسرة المصرية كل عام‮.. ‬رغم صدور قرارات من وزارة التربية والتعليم بأنه لم تحدث زيادات مالية في‮ ‬مصروفات المدارس الخاصة خلال العام الدراسي الجديد،‮ ‬نظراً‮ ‬للأوضاع التي‮ ‬تمر بها البلاد،‮ ‬وما‮ ‬يترتب عليها من حدوث ركود اقتصادي وارتفاع نسبة البطالة،‮ ‬وهو ما‮ ‬يشكل عبئاً‮ ‬علي‮ ‬العديد من الأسر المصرية التي‮ ‬لديها ثلاثة أو خمسة أطفال في‮ ‬المراحل التعليمية المختلفة،‮ ‬إلا أن أولياء الأمور فوجئوا بابتزاز أصحاب المدارس الخاصة وإلزامهم بتحصيل مبالغ‮ ‬مالية طائلة ليست في‮ ‬مقدورهم،‮ ‬كثير من أولياء الأمور لجأوا إلي‮ ‬المدارس الخاصة مجبرين لعلمهم التام بالخدمة التعليمية السيئة التي‮ ‬تقدمها المدارس الحكومية ومن ثم أدت إلي‮ ‬نفور البعض منها،‮ ‬ورغم أن اشتعال مصروفات الدراسة سمة تتميز بها المدارس الخاصة،‮ ‬إلا أن مدارس الحكومة أصبحت تنافس بقوة خاصة في المدارس التجريبية التي‮ ‬دخلت عالم‮ »‬البيزنس التعليمي‮« ‬بتحصيل مصروفات تصل لآلاف الجنيهات بالتأكيد علي‮ ‬أنها قابلة للزيادة،‮ ‬أولياء الأمور أكدوا لـ»الوفد‮« ‬أن المصروفات أصبحت عبئاً‮ ‬شديداً‮ ‬علي‮ ‬ميزانية الأسرة وتتسبب في‮ ‬أزمات تعاني‮ ‬منها طوال العام الدراسي‮ ‬وتلقي بظلالها حتي‮ ‬في‮ ‬الإجازات‮.‬

عاطف مصطفي‮ ‬عبدالرؤوف‮ »‬موظف أمن‮« ‬ولديه ‮٣ ‬أبناء بمدرسة خاصة بالمنيل،‮ ‬قال‮: ‬إن الاستغلال‮ ‬يشمنل كل شيء في‮ ‬حياتنا إلي‮ ‬درجة أنه أصبح السمة الأساسية للمدارس الخاصة التي‮ ‬أصبحت تتعامل معنا ومع أولادنا كأننا نوع من‮ »‬البيزنس‮« ‬المضمون،‮ ‬فارتفاع المصاريف‮ ‬يتم بطريقة‮ ‬غير مباشرة ولم تحدد المصاريف مسبقاً‮ ‬من قبل وزارة التربية والتعليم أو الإدارة التعليمية ولكنها تلجأ إلي‮ ‬الطرق الأخري‮ ‬مثل‮: ‬ما نعانيه من ارتفاع الأسعار الفلكية للكتب المدرسية التي‮ ‬أصبحت أسعارها مبالغاً‮ ‬فيها فنلجأ إلي شراء المستلزمات الدراسية من مكاتب الفجالة للاستفادة من التخفيض وبعد كل ذلك‮ ‬يطلب مني مبلغ‮ ‬قيمة رسوم اشتراكات أو مقابل خدمات إضافية‮.‬

وأضاف عادل محمود‮ »‬مدرس بمدرسة خاصة‮« ‬أن ولي الأمر‮ ‬يجب أن‮ ‬يتقبل زيادة المصروفات الدراسية بالمدارس الخاصة لأنه بزيادتها ستنعكس علي‮ ‬رواتب كادر المعلمين بشكل واضح،‮ ‬وتلقائياً‮ ‬سيؤدي ذلك إلي‮ ‬تحسين أداء المعلم داخل الفصل،‮ ‬مما‮ ‬يعود بالنفع علي‮ ‬الطلاب ويؤدي‮ ‬إلي تقليل أموال الدروس الخصوصية،‮ ‬صحيح أن جميع أولياء الأمور في‮ ‬أزمات مستمرة بسبب تدبير مصاريف المدارس بالعافية،‮ ‬لكن هذا في‮ ‬النهاية‮ ‬يصب في‮ ‬مصلحة الطالب‮.‬

وتؤكد أم بسمة‮ »‬موظفة‮« ‬ولديها ‮٣ ‬أبناء‮: ‬أن المصاريف الدراسية الحكومية مرتفعة جداً،‮ ‬لذا اتجهت إلي‮ ‬عمل سلفة لكي ادفع مصاريف ابنائي‮ ‬ويصل إجمالي‮ ‬مصروفات مرحلة أولي‮ ‬إعدادي‮ ‬إلي‮ ‬49‭.‬50‮ ‬جنيه والدروس الخصوصية تصل إلي‮ ‬500‮ ‬جنيه شهرياً‮ ‬للمواد حساب وعربي‮ ‬وإنجليزي،‮ ‬كما أن الملابس مرتفعة الثمن ويصل سعر البنطلون إلي‮ ‬25‮ ‬جنيهاً‮ ‬وسعر القميص‮ ‬يصل إلي‮ ‬25‮ ‬جنيهاً،‮ ‬بينما ملابس الألعاب تتراوح ما بين‮ ‬35‮ ‬و40‮ ‬جنيهاً‮.‬

وذكرت أم فؤاد‮ »‬ربة منزل‮« ‬لديها ‮٤ ‬أولاد في‮ ‬مراحل التعليم المختلفة‮: ‬أن معاملة العاملين بالمدارس الحكومية مش كويسة والمدرسون مافيش شرح والمدرسة‮ ‬غير مهتمة بمستوي‮ ‬تعليم الطالب ومتابعته والمدرسين بتغمض أعينها عن أي‮ ‬شيء أمام الدروس

الخصوصية،‮ ‬ولم تهتم بالطالب إلا عندما‮ ‬يأخذ دروساً‮ ‬خصوصية،‮ ‬لذلك أطالب بضرورة تحسين أداء المعلمين لصالح الطالب وتفوقه ولسمعة المدرسة ولمدرسيها من ناحية أخري‮.‬

وأم‮ ‬يوسف‮ »‬ربة منزل‮« ‬ووالدة لطفل في‮ ‬الصف الثاني‮ ‬بمدرسة ابتدائية بإمبابة،‮ ‬تقول‮: ‬إن مصروفات المدارس الحكومية التي‮ ‬تجيء بها الوزارة دائماً‮ ‬ما تكون مرتفعة وفوق طاقتنا بجانب طلبات المدرسين الكثيرة التي‮ ‬لا تنفذ من كتب خارجية ومستلزمات دراسية ودروس خصوصية‮ »‬إجبارية‮« ‬بخلاف الملابس والحقائب،‮ ‬كما أن ارتفاع الأسعار سبب أساسي في‮ ‬هذه الأزمات التي‮ ‬نمر بها،‮ ‬فنحن في‮ ‬أشد الاحتياج إلي‮ ‬تقليص نفقات الأسرة لأن ذلك أصبح لا مفر منه لصالح مصاريف المدارس‮.‬

شريف محمد‮ »‬موظف‮« ‬وأب لطفلين في‮ ‬مدرسة تجريبية بالجيزة،‮ ‬قائلاً‮: ‬مصروفات المدارس مرتفعة جداً،‮ ‬والغريب أن الدولة لم تذكر في‮ ‬بيانها الوزاري‮ ‬مصاريف المدارس التجريبية‮.. ‬فعلي‮ ‬أي‮ ‬أساس تحدد هذه المدارس مصروفاتها؟‮.. ‬كما أن ملابسها‮ »‬مرتفعة التكلفة‮« ‬لذلك نتمني‮ ‬أن تنخفض بنسبة‮ ‬50٪‮ ‬لشرائها بالجملة ويصل سعر الترينج العادي‮ ‬إلي‮ ‬65‮ ‬جنيهاً،‮ ‬مقارنة بالترنج الصيني في‮ ‬الأسواق حيث‮ ‬يباع بـ‮ ‬65‮ ‬جنيهاً‮ ‬وبنفس الخامة ويصل سعر بنطلون رياض الأطفال إلي‮ ‬70‮ ‬جنيهاً‮ ‬ويصل سعر التي‮ ‬شيريت نصف كم إلي‮ ‬60‮ ‬جنيهاً‮.‬

وأوضح إبراهيم سيد عبدالسميع‮ »‬ناظر مدرسة باحثة البادية الثانوية التجارية بنات‮«: ‬أن المصروفات الدراسية الحكومية ليست إجبارية،‮ ‬وأحياناً‮ ‬كثيرة‮ ‬يعفي‮ ‬الطلاب‮ ‬غير القادرين علي‮ ‬دفع المصروفات الدراسية في‮ ‬حالة فقد العائل أو وفاته أو الحالة المادية للطالب صعبة،‮ ‬وفي‮ ‬جميع الأحوال‮ ‬يتم عمل بحث اجتماعي‮ ‬للطالب عند اخصائية المدرسة ويتم إعفائه من‮ ‬50‮ ‬جنيهاً‮ ‬في‮ ‬الغالب هي‮ ‬قيمة المصروفات الدراسية المخفضة له،‮ ‬ويختلف ذلك بالنسبة للمصروفات الدراسية للتعليم الخدمي‮ »‬خدمات‮« ‬حث‮ ‬يلزم دفع‮ ‬250‮ ‬جنيها قيمة المصروفات الدراسية طوال العام،‮ ‬وهذه هي تعليمات الوزارة باعتبار أن المصروفات الدراسية للتعليم الخدمي‮ ‬مدعمة في‮ ‬الوزارة وأرحم بكثير من مصروفات المدارس الخاصة التي‮ ‬لا تقل عن‮ ‬1700‮ ‬جنيه سنوياً،‮ ‬وهذا ما نجده في‮ ‬مدرسة شباب إمبابة التجارية الخاصة،‮ ‬وعند دفع المصروفات الدراسية‮ ‬يتم تحرير إيصال من دفتر‮ ‬123‮ ‬إيصال مالي‮ ‬ويتم تحصيل هذه المصروفات لكي‮ ‬توضع في‮ ‬حساب الوزارة‮.. ‬فالمصروفات الدراسية للصف الأول الثانوي التجاري‮ ‬الحكومي‮ ‬تصل إلي‮ ‬55‮ ‬جنيهاً‮ ‬والصف الثاني والثالث‮ ‬يصل إلي‮ ‬59‮ ‬جنيهاً‮ ‬والنظام الخدمي‮ ‬للسنوات الثلاث‮ ‬يصل إلي‮ ‬250‮ ‬جنيها قيمة المصروفات المدرسية‮.. ‬وهذا النظام الخدمي‮ ‬فاشل تماماً‮.. ‬صحيح أن الدراسة تتعقد كل عام والفصول مزدحمة والقليل من المدرسين‮ ‬يحفظون أسماء طلابهم بجانب الاستيعاب الضعيف من الطلاب،‮ ‬فليجأ أولياء الأمور لدينا لجعل أبنائهم‮ ‬يأخذون مجاميع تقوية مدرسية فالبعض‮

‬يفضل ذلك،‮ ‬والبعض الآخر‮ ‬يأتي‮ ‬إلينا ليطالبوا بإعطاء أبنائهم الدروس الخصوصية وأنا لم أنكر ذلك فأولياء الأمور والطلاب أنفسهم هم من‮ ‬يطالبو بذلك وأنا اتحدي أي‮ ‬شخص منهم‮ ‬يقول‮ ‬غير ذلك،‮ ‬لأنهم‮ ‬يتصورون أن ذلك أفضل من مجاميع التقوية المدرسية للتأكد من معرفتهم بالطالب واهتمامهم به ومتابعته باستمرار وإعادة شرح ما‮ ‬يقف أمام الطالب من عقبات،‮ ‬والمدرسة عجزت عن حل هذه المعادلة الصعبة لكي‮ ‬تقوم بالقضاء علي‮ ‬ظاهرة الدروس الخصوصية ولكن مفيش فائدة،‮ ‬أما بالنسبة لأعداد طلاب المدرسة وهو ما‮ ‬يقرب إلي‮ ‬400‮ ‬ألف طالب منهم نسبة‮ ‬10٪‮ ‬ممن‮ ‬يعرفون القراءة والكتابة‮.. ‬وربنا بيسترها‮.‬

وتضيف ريم طارق،‮ ‬طالبة بالمرحلة الثانوية التجارية للتعليم الخدمي‮ »‬شعبة عامة‮«: ‬أن طوال السنوات الثلاث بمدرسة باحثة البادية الثانوية التجارية بنات والمصروفات الدراسية تقترب من مبلغ‮ ‬230‮ ‬جنيهاً‮ ‬ندفعهم بدون أي‮ ‬فائدة تذكر‮.. ‬فلا‮ ‬يوجد كتب دراسية لهذا العام ولم نر مدرسين‮ ‬يدخلون الفصول حتي‮ ‬يمكنهم أداء واجبهم تجاه شرح المواد الدراسية،‮ ‬بل إن شعار التعليم في‮ ‬مصر هو‮: ‬عايز تنجح لازم تأخذ دروس خصوصية عند مدرس الفصل،‮ ‬وبذلك سيهتم بالطالب وسيوفر المدرس له الرعاية التعليمية اللازمة لاجتياز العملية التعليمية بسلام،‮ ‬وهذا ما أكده زميلاتها أمثال أميرة أحمد وآية أحمد وحنان بركات‮.‬

 

 

رغم تصريحات وزير التعليم بثبات المصروفات

مصروفات المدارس الحكومية مازالت فوق طاقة الأسرة

رغم تصريح الدكتور أحمد جمال الدين موسي،‮ ‬وزير التربية والتعليم،‮ ‬بعدم إقرار زيادات مالية في مصروفات المدارس للعام الدراسي الجديد،‮ ‬نظراً‮ ‬للأوضاع التي تمر بها البلاد التي ستحول دون إمكانية إقرارها مع بداية العام الدراسي الجديد،‮ ‬والذي من المقرر أن يبدأ في سبتمبر المقبل،‮ ‬ومعني ذلك أن المشكلة ستظل فوق طاقة أولياء الأمور،‮ ‬خاصة من لديهم ثلاثة أو خمسة أطفال في المراحل التعليمية المختلفة‮.‬

أما المدارس الخاصة فتظل بعيدة عن أي سيطرة،‮ ‬حيث إن أولياء الأمور فوجئوا بابتزاز أصحاب المدارس الخاصة وإلزامهم بتحصيل مبالغ‮ ‬مالية طائلة ليست في مقدرتهم،‮ ‬فالكثير من أولياء الأمور لجأوا إلي المدارس الخاصة مجبرين لعلمهم التام بالخدمة التعليمية السيئة التي‮ ‬تقدمها المدارس الحكومية ومن ثم أدت إلي نفور البعض منها‮.. ‬جولتنا في العديد من المدارس،‮ ‬كشفت عن ثورة أولياء الأمور الذين مازالوا متضررين من المصروفات التي تتحدي قدراتهم المالية وفي مدرسة‮ ‬غزوة البتول بإمبابة تصل المصروفات لـ51‮ ‬جنيهاً‮ ‬و90‮ ‬قرشاً‮ ‬لتلاميذ رياض الأطفال و63‮ ‬جنيهاً‮ ‬و90‮ ‬قرشاً‮ ‬لتلاميذ المرحلة الابتدائية من التعليم الأساسي و81‮ ‬جنيهاً‮ ‬و80‮ ‬قرشاً‮ ‬للحلقة الإعدادية و106‮ ‬جنيهات ونصف الجنيه للثانوي العام ويصل الثانوي الفني التجاري خدمات‮ ‬250‮ ‬جنيهاً‮ ‬والصف الأول الثانوي الفني التجاري بمدرسة باحثة البادية الثانوية التجارية بنات يصل إلي‮ ‬55‮ ‬جنيهاً‮ ‬والصف الثاني والثالث يصل إلي‮ ‬59‮ ‬جنيهاً،‮ ‬وتتراوح مصروفات المدارس الثانوية الفندقية لمدرسة الأورمان بإمبابة،‮ ‬إلي‮ ‬1850‮ ‬جنيهاً‮ ‬بالصف الأول و2500‮ ‬بالصف الثاني و3500‮ ‬بالصف الثالث بخلاف تحصيل‮ ‬150‮ ‬جنيهاً‮ ‬استمارة تقديم و250‮ ‬جنيهاً‮ ‬ملابس مدرسية‮.‬

أما المدارس الخاصة فهناك زيادة في المصروفات بنسب مختلفة لكنها في كل الأحوال أثارت ردود فعل‮ ‬غاضبة لدي أولياء الأمور،‮ ‬تراوحت المصروفات بين‮ ‬2750‮ ‬جنيهاً‮ ‬للصف الأول لرياض الأطفال و2745‮ ‬جنيهاً‮ ‬للصف الثاني لرياض الأطفال والصف الأول الابتدائي‮ ‬2881‭.‬37‮ ‬جنيه حتي‮ ‬3500‮ ‬و2978‮ ‬جنيهاً‮ ‬للصف الثاني الابتدائي و3060‮ ‬جنيهاً‮ ‬و12‮ ‬قرشاً‮ ‬للصف الثالث الابتدائي و3178‮ ‬جنيهاً‮ ‬و60‮ ‬قرشاً‮ ‬للصف الرابع الابتدائي،‮ ‬أما الصف الخامس الابتدائي فيتراوح بين‮ ‬3268‭.‬16‮ ‬جنيه حتي‮ ‬4‭.‬245‮ ‬جنيه و3317‮ ‬جنيهاً‮ ‬و21‮ ‬قرشاً‮ ‬للمرحلة الابتدائية و3591‮ ‬جنيهاً‮ ‬و95‮ ‬قرشاً‮ ‬للصف الأول الإعدادي وتتراوح أسعار الصف الثاني الإعدادي بين‮ ‬3595‭.‬37‮ ‬جنيه حتي‮ ‬4‭.‬268‮ ‬جنيه وتتراوح أسعار المرحلة الإعدادية بين‮ ‬3594‭.‬13‮ ‬جنيه حتي‮ ‬4‭.‬275‮ ‬جنيه و3818‮ ‬جنيهاً‮ ‬و22‮ ‬قرشاً‮ ‬للصف الأول الثانوي و3485‮ ‬جنيهاً‮ ‬و46‮ ‬قرشاً‮ ‬للصف الثاني الثانوي و3624‮ ‬جنيهاً‮ ‬و51‮ ‬قرشاً‮ ‬للمرحلة الثانوية‮.‬

أهم الاخبار