رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تحذيرات من إجراء امتحانات الثانوية فى ظل البلطجة

مع الناس

الثلاثاء, 17 مايو 2011 13:29
كتبت- آيات الحبال:


حذر صفوت جرجس مدير المركز المصرى لحقوق الانسان المعنى بقضايا التعليم من إجراء امتحانات الثانوية العامة فى ظل الانفلات الأمنى ودون إجراءات حماية مشددة . وأضاف جرجس فى بيان له أن الأوضاع الأمنية بالقرب من المدارس، أثناء امتحانات مراحل النقل في بعض محافظات الجمهورية، أكدت على وجود غياب أمنى بما سمح بوجود انتهاكات عديدة تمثلت في اعتداءات من التلاميذ على المدرسين، وانتشار البلطجية ودخولهم إلى المدارس مما عرض حياة التلاميذ والمعلمين للخطر.
وفى نفس السياق طالب المركز الإعلان عن الخطوات المناسبة التي تسهل إجراء الامتحانات

في مناخ مناسب، وتحقيق التواجد الأمني المطلوب والذي يسمح بإعادة الاستقرار والهدوء للمدارس، وتخفيف قلق أولياء الأمور على أولادهم عبر خطوات فعالة وملموسة، وليس عبر تصريحات صحفية تصدر من المكاتب لا سند لها على أرض الواقع.
كان المركز قد رصد ،فى تقاريره على مدار الأشهر الماضية، عشرات الانتهاكات أمام وداخل المدارس التعليمية، من بينها اعتداء طلاب مدرسة عبد المنعم سند الاعدادية بإداره شمال السويس، على المدرسين بالأسلحه البيضاء، تم على
إثره نقل 3 مدرسين الى مستشفى السويس العام فى حالة خطيرة، و تحويل 15 طالبا إلى النيابة العسكرية.
ورصد المركز أيضا اعتداء أولياء أمور طلاب مدرسة أسامه بن زيد الاعدادية على المدرسين بالأسلحة النارية لإجبارهم على السماح للطلاب بالغش فى امتحانات النقل فى المرحلة الاعدادية .
وفي إشارة لتأمين امتحانات الثانوية العامة، لفت جرجس لضرورة تأمين المطابع لعدم تسرب الامتحانات إلى الطلاب عبر نواب الحزب الوطني السابقين، أو استخدام البلطجية في ترويع المدرسين والسماح للتلاميذ بالغش، وهى خطوات لا يمكن النظر إليها بمعزل عن السياق العام الذي تمر به البلاد، وروح الاستغلال لدى البعض للاستفادة من الفراغ الأمني لتحقيق مصالح شخصية تعود بالنفع على من يدفع أكثر للبلطجية.

أهم الاخبار