عقوبة التحرش لم تطبق على «بنى آدم»

مع الناس

الجمعة, 31 أغسطس 2012 12:39
عقوبة التحرش لم تطبق على «بنى آدم»
أحمد الجعفرى ــ نشوة الشربينى

أول قانون يصدره المجلس العسكرى بعد الثورة أول قانون يجرم التحرش الجنسى فى مصر ويعاقب عليه بالسجن المشدد ليصل إلى الإعدام.

القانون رقم 11 لسنة 2011 ينص على: «يعاقب الفاعل بالإعدام إذا كانت المجنى عليها لم تبلغ سن 18 عاماً أو كان الفاعل من أصول المجنى عليها أو تلتها جناية القتل العمد، فيما يعاقب الفاعل بالسجن المشدد مدة لا تقل عن 7 سنوات إذا لم يبلغ سن 18 عاماً»، ويهدف القانون تشديد العقاب الجنائى فى حالة جرائم الاعتداء

الجنسى أو التعرض للإناث وهوما يعرف بالتحرش الجنسى وعلى رغم صدور هذا القانون لم يطبق حتى الآن على شخص واحد من الـ134 حالة تحرش التى تم ضبطها خلال عيد الفطر المبارك، فعلى من يطبق القانون؟!
انتشار التحرش السياسى والثقافى والإعلامى، داخل المجتمع فى رأى الدكتور أحمد يحيى، أستاذ علم الاجتماع السياسى، أحد أهم أسباب التحرش الجنسى.
بالإضافة إلى انتشار البطالة وتعاطى الحبوب المخدرة وحبوب الهلوسة وسهولة
الحصول عليها، وغزو الدراما الإعلامية بالمشاهد الإباحية وغياب الجدعنة المصرية خوفاً من البلطجة، مطالباً بتطبيق القانون وتحقيق الأمن مهما كانت التضحيات.
قال الله تعالى: «قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم»، صدق الله العظيم، هكذا بدأ فضيلة الشيخ حمدى على الجهينى، وأضاف أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قد نهى عن الجلوس فى الطرقات، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أعطوا الطريق حقها، قالوا ما حق الطريق، قال: غض البصر وكف الأذى ورد السلام، والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر»، ومن ثم يجب على الإنسان أن يبتعد عن النظر للمرأة لأن النظرة سهم من سهام إبليس والتحرش الجسدى واللفظى حرام شرعاً.

 

أهم الاخبار