رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فتنة الانتخابات في الأنفاق

مع الناس

الثلاثاء, 29 مايو 2012 12:40
فتنة الانتخابات في الأنفاق
كتبت - جيهان موهوب:

تحولت عربات مترو الانفاق - ولا نبالغ إذا قلنا المجتمع كله - الي ساحات للحرب الكلامية بين الركاب من أنصار الدكتور محمد مرسي والفريق أحمد شفيق المرشحين لرئاسة الجمهورية.

احتد النقاش بين الطرفين لدرجة كادت تصل للاشتباك بالايدي فكل طرف يحاول استقطاب أكبر قدر من الاصوات المؤيدة لمرشحه كل طرف يشعر وكأنه يدافع عن مستقبله ومستقبل أولاده لذا فهو يستميت في الترويج والدعاية لمرشحه وحتي وإن كان ليس له

أية علاقة بالحملة الانتخابية لذات المرشح.
ومن الاحاديث التي لا تنقطع داخل عربات المترو راكب يقول لآخر «اوعي تنتخب شفيق.. ده دم الشهداء في رقبته.. بلدنا معاه عمرها ما هتتقدم.. هنعيش أيام الظلم تاني هيدوسوا علينا بأرجلهم» رد عليه راكب آخر «امال عاوز مين (مرسي) حرام عليك يا شيخ دا هيخربها أكثر» رد عليه: «حرام عليك انت ده
هيطبق شرع الله.. اتقوا ربنا عاوزين البلد تنضف» وكاد الحديث أن يصل الي حد الاشتباك بالايدي خاصة بعد أن اشترك جميع الركاب في الحديث وكأنها حلقة نقاشية أو ندوة.
وفجأة انطلق صوت نسائي مختنق بالبكاء من آخر العربة قائلة «حرام عليكوا.. شفيق مين أنا أخويا مات في التحرير.. وأمي هتحصله من حسرتها عليه أخويا دمه في رقبة مين.. كان فين شفيق وقتها؟ ثم استسلمت لدموعها وغادرت المترو.
وهكذا فقد تسبب كهنة النظام السابق وحراسه وجماعة الاخوان المسلمين من جهة ثانية في شق وحدة صف الشعب المصري وإحداث فتنة داخل المجتمع.

أهم الاخبار