أطفال المحافظات..رحلة عذاب لغسيل الكلى

مع الناس

الأحد, 27 مايو 2012 14:29
أطفال المحافظات..رحلة عذاب لغسيل الكلى
تحقيق: مصطفي دنقل

رحلة عذاب صعبة يقطعها أهالي الأطفال المصابين بالفشل الكلوي الذين يتوافدون يومياً من مختلف المحافظات إلي وحدة الغسيل الكلوي بمستشفي أبوالريش بحثاً عن أمل في شفاء
أطفالهم وفلذات أكبادهم لعدم وجود وحدات غسيل كلوي للأطفال بالمستشفيات الجامعية في المحافظات.

«عيادة الوفد» التقت عدداً من الأطفال وذويهم المحتجزين في وحدة الغسيل الكلوي بمستشفي أبوالريش لتستمع إلي شكواهم وأوجاعهم.

«كريم فكري» طفل في التاسعة من العمر من محافظة سوهاج، يسافر أسبوعياً مع والدته إلي القاهرة لعملية الغسيل منذ عامين ونصف العام، وأخته مصابة بالفشل الكلوي، والدته تشكو من المشقة والإرهاق في السفر والتكلفة الباهظة في المواصلات بسب عدم وجود وحدة غسيل كلوي للأطفال بالمستشفي الجامعي بسوهاج، والأسرة لا تتحمل هذه التكلفة، فوالده موظف بسيط ولديه ثلاث بنات في التعليم.

أما الطفل «عماد محمود» البالغ من العمر 13 عاماً فهو مصاب بالفشل الكلوي ويقوم بالغسيل الكلوي منذ 12 عاماً في مستشفي أبوالريش، وهو من محافظة القليوبية، والده يعمل مكوجياً ووالدته ربة منزل تسافر مع ابنها ثلاث مرات أسبوعياً إلي القاهرة، ولا تملك تكلفة ونفقات السفر وتضطر إلي الاستدانة من جيرانها لإجراء الغسيل في المواعيد المحددة.
وبجوار الطفل «عماد» تجلس الطفلة «حبيبة» وهي كفيفة تركتها والدتها لشراء بعض الأدوية من خارج المستشفي وهي تجري غسيل منذ شهرين.

«محمد صلاح عبدالفتاح» طفل عمره سبع سنوات

من محافظة الفيوم في الصف الأول الابتدائي جاءت به والدته منذ الصباح لجلسة الغسيل المحددة له، تقول والدته: محمد مريض منذ شهور وظروفنا المالية صعبة وما باليد حيلة «الايد قصيرة والعين بصيرة» أصرف 150 جنيهاً في كل مرة سفر للقاهرة ونناشد وزير الصحة توفير وحدة غسيل كلوي للأطفال في اليوم بدلاً من البهدلة والتعب والسفر للقاهرة، وأنا أخذت 400 جنيه من جارتي من أجل السفر وإنقاذ طفلي.

أما الطفل «محمود عبدالله» 5 سنوات فقد تعرض والده لحادث منذ شهور أثناء سفره من المنيا إلي القاهرة، وتشتكي والدته من المشقة والتعب في السفر، وتقول: يوجد وحدة غسيل كلوي في المستشفي الجامعي بالمنيا ولكن لا تعمل، أما وحدات الغسيل الكلوي للكبار فهي متوافرة في جميع المحافظات، وتتساءل: لماذا لا توفر وزارة الصحة وحدة غسيل كلوي للأطفال في المنيا؟


وتستغيث والدة  الطفلة «منة محمد عبدالعاطي» 6 سنوات ،في الصف الأول الابتدائي، من محافظة المنيامن متاعب السفر، خاصة أن لديها 8 بنات أخريات في التعليم، ووالدهن عامل أرزقي يكفي بالكاد حاجة الأسرة.

تقول الدكتورة فتينة فاضل ،أستاذ طب الأطفال ورئيس وحدة الغسيل الكلوي

بمستشفي أبوالريش: وحدة الغسيل الكلوي بمستشفي أبوالريش تعمل طوال الأسبوع علي فترتين في اليوم فترة صباحية وأخرى مسائية، ويبلغ عدد الأطفال الذين يغسلون في المستشفي 52 طفلاً، مؤكدة أن كل الأجهزة متوافرة حيث يوجد ماكينة غسيل ووحدة تنقية المياه، ووحدة عناية مركزة للأطفال المصابين بأمراض الكلي سواء من الأطفال المحتجزين بالمستشفي أو من الخارج.

كما تشير إلى وجود وحدة غسيل كلوي للأطفال بمستشفي عين شمس ولكنها غير متعاقدة مع التأمين الصحي وتعمل بنظام قرارات العلاج علي نفقة الدولة في وزارة الصحة، ووحدة غسيل بمستشفي الزهراء الجامعي..

مشكلة للأهالي

وتضيف الدكتورة فتينة فاضل إن عدم وجود وحدة غسيل كلوي للأطفال بالمحافظات يمثل مشكلة كبيرة للأهالي في المواصلات والسفر يومياً من المحافظات إلي القاهرة، بالإضافة إلي وحدة الغسيل لا تستوعب جميع هذه الحالات، ونناشد وزارة الصحة توفير وحدات غسيل كلوي في المحافظات، وخصوصاً في المستشفيات الجامعية.

وتوضح الدكتورة مروة نبهان مدرس طب الأطفال والكلي بمستشفي أبوالريش أن السبب في عدم وجود وحدات غسيل كلوي للأطفال بالمحافظات هو عدم وجود أحجام الفلاتر المناسبة لغسيل الأطفال، وعدم وجود الأفراد المدربين سواء من التمريض والأطباء علي التعامل مع أطفال بالأوزان الصغيرة، ولا يوجد فرق بين وحدة الغسيل الكلوي للكبار والصغار، ويوجد وحدة زرع كلي للأطفال وهي أول وحدة متخصصة للأطفال علي مستوي الجمهورية بخلاف مركز المنصورة، وأن 50٪ من الحالات الموجودة بوحدة الغسيل الكلوي بمستشفي أبوالريش من المحافظات، وأننا علي الاستعداد لتدريب الأفراد والاستفادة منهم في وحدات غسيل أخري بالمحافظات، خاصة أن هناك تزايداً في حالات الفشل الكلوي بين الأطفال، والطفل المصاب بفشل كلوي يحتاج إلي ثلاث جلسات أسبوعياً مدة كل جلسة أربع ساعات.
 

أهم الاخبار