"القومي لحقوق الإنسان" يرصد انتهاكات سجن طرة

مع الناس

الأربعاء, 23 مايو 2012 08:43
القومي لحقوق الإنسان يرصد انتهاكات سجن طرة
تقرير- ماجدة صالح:

كشف تقرير صادر عن المجلس القومي لحقوق الإنسان الانتهاكات التي رصدها وفد المجلس بعد زيارة لسجون طرة للمحبوسين علي ذمة عدد من القضايا التي شغلت الرأي العام

في مقدمتها مذبحة بورسعيد والعباسية للوقوف علي مدي تمتعهم بحقوقهم خاصة بعد أن أشار عدد من المتهمين في قضية بورسعيد إلى أنهم تعرضوا للتعذيب داخل السجون علي أيدي عدد من السجناء الآخرين.
وقال التقرير إنه تم الاستفسار من اللواء عبدالله صقر عن الشكوي التي تقدم بها المتهمون بالمحكمة بجلسة 10/5/2012 من أنهم تعرضوا للتعذيب بسجن القاهرة وقام المستشار رئيس المحكمة بتحويل الشكوي إلي النيابة العامة وأفاد بأن النيابة باشرت التحقيقات يوم الجمعة وحضر السجناء إلي السجن برفقة طبيبين من الطب الشرعي ورئيس نيابة وستة من وكلاء النيابة وثمانية مساعدين سكرتارية تحقيق، وأضاف التقرير أنهم قاموا بالكشف علي الشاكين والتحقيق معهم في الواقعة وسماع أقوالهم ولكن المتهمين أكدوا في التحقيق أن المعاملة جيدة في السجن وأنكروا أي ادعاءات تعذيب مؤكدين أن شكواهم جاءت بدافع الرغبة في أن يسكنوا معاً في السجن

وأن يفصلوا عن المساجين المحكوم عليهم جنائياً وبالفعل تم فصلهم وتسكينهم معاً في غرفتين.

وحول أوضاع المتهمين في أحداث العباسية يقول التقرير إن الوفد التقي في بداية زيارته إلي منطقة سجون طرة باللواء عبدالله صقر رئيس الإدارة المركزية لسجون المنطقة المركزية والعميد أيمن السيسي مأمور سجن القاهرة وأكدوا لهم أن السجن يضم 314 محبوساً علي ذمة أحداث العباسية أفرج عن 104 ومحبوس منهم 43 طالباً ليتبقي دخل السجن 210 نزلاء فقط وأضاف التقرير أنه تم اتخاذ إجراءات لتسهيل اجتياز هؤلاء الطلبة لتواصلهم مع جامعاتهم ومعاهدهم منهم طالبان يدرسان في الجامعة المفتوحة وكذلك عشرة آخرون يدرسون في جامعات ومعاهد مختلفة، كما تقوم إدارة السجون بمخاطبة الإدارة التعليمية لارسال جداول الانتخابات ويقوم كل مأمور بإرسال كشف باسماء الطلاب في الجامعات أو المعاهد الملتحقين بها ويتم طلب جدول الامتحانات لاتخاذ الإجراءات من أجل تمكينهم من أدائها.

وعن زيارة مستشفي طرة يقول التقرير إن المستشفي لا يضم سوي عنبرين سعة 60 سريراً وملحق به غرفة عمليات واحدة كبيرة فضلاً عن غرفة عمليات صغيرة وغرفة رعاية مركزة صغيرة، وعيادات ومستشفي جديد للعيون لم يستخدم بعد.

ويقول التقرير إنه تم تفقد عنابر المرضي وزيارة عنبرين بهما 55 من المرضي السجناء مشيراً إلي أنه بالرغم من تأكيد المرضي علي توفر رعاية صحية وأدوية وأطباء إلا أن العديد من الحالات الموجودة تستحق الإفراج أو العفو الصحي نظراً لخطورتها والتدهور الشديد في حالتها الصحية وفقاً لما أكده أطباء السجن وذكر التقرير وجود 20 حالة خطرة تستحق الافراج الفوري مشيراً إلى أن المادة 36 من قانون تنظيم السجون تنص علي التزام طبيب السجن بعرض أي مسجون مصاب بمرض يهدد حياته بالخطر أو العجز الكي علي مدير القسم الطبي للسجن لفحصه بالاشتراك مع الطبيب الشرعي للافراج عنه.

وقد اهتم الوفد بمقابلة مهند سمير مصيلحي المتهم في أحداث حرق المجمع العلمي والمودع بمستشفي طرة للتأكد من حصوله علي الرعاية الصحية وعدم تعرضه لسوء المعاملة.
وفي نهاية التقرير أوصي المجلس بتعديل القانون المنظم للسجون للسماح لأعضاء ووفد المجلس بالزيارات المفاجئة لتفقد حالة المسجونين للتأكد بشكل أساسي أن الإدارة تراعي حقوق السجناء كذلك الافراج الصحي عن السجناء المرضي لخطورة أمراضهم وتقديم الرعاية الصحية بتطوير الإنشاءات وتعديل قانون الإجراءات الجنائية.
 

أهم الاخبار