عاوز من الريس

عم محمد: عايز رئيس جدع يبنى بيوت للغلابة!!

مع الناس

الجمعة, 18 مايو 2012 07:30
عم محمد: عايز رئيس جدع يبنى بيوت للغلابة!!
عاطف دعبس-ثناء عمر

هو رجل أكلت الدنيا منه وشربت0 وضاعت أحلامه مع قطار العمر الذى شارف  على محطته النهائية.. عم محمد أمين بائع متجول واستقر خلال السنوات الماضية بعد رحلة شقى يبيع ملابس

وخردوات فى فرش أقامه بشارع الخان بطنطا، وعندما قامت الثورة شعر بالأمان خصوصا بعد أن توقفت حملات شرطة المرافق ولم تعد تطارده وزملاءه فى الشوارع.. ولكن ضاع الأمان مع كارثة حريق شركة بيع المصنوعات فى طنطا. ولم يجد سوى بقايا تجارته من الملابس المحروقة وجلس وهو ينظر لها بحسرة

ولسان حاله يتمتم ربنا كبير والمقدر مكتوب. يحلم عم أمين بـ«رئيس جدع وراجل» يعرف معنى الشقى والفقر والعوز ويكره القهر ويوفر له وزملاءه حياة كريمة فى سوق يليق بآدميته. ويقول: «هأنتخب الريس القادر على تحقيق حلم البسطاء اللى زينا عشان بكرة يسعنا كلنا من غير ظلم ولا قهر وعايزينه يبنى أسواقاً للغلابة ومساكن لسكان العشش الصفيح  ويراعى ربنا فينا وربنا كبير».
 

ياسر النقاش: أولادى يتعلمون فى

مدارس كويسة

ياسر محمد، المهنة «نقاش»، فى العقد الثالث من عمره لم ينزل يوماً الميدان، للتظاهر لكنه يؤمن بالثورة ويتمنى لو تحققت أهدافها النبيلة، وأهم حلم يريد أن تحققه الثورة سكن آدمى للناس الغلابة المقهورين الذين ينامون فى العشش والعشوائيات، يحلم ياسر بيوم تكون مصر أفضل بلاد العالم، «محمد» النقاش يحلم بيوم يعود فيه الأمن وتستقر الأمور والأوضاع لتدور عجلة الإنتاج حتى يعمل الجميع ويعيش الناس فى رفاهية، «محمد» النقاش يحلم بأن يتمكن من تعليم أولاده فى مدارس آدمية لكى يكبروا ويصبحوا جيل المستقبل، يتحمل مسئولية بناء الوطن، يؤكد «محمد» أن التعليم ضرورة حياتية لا غنى عنها وأهم شىء فى تقدم المجتمعات.
 

 

أهم الاخبار