رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في فرح غاب عنه الأمن وحضره البلطجية

رصاصة طائشة تفقد أحمد مستقبله

مع الناس

الجمعة, 06 أبريل 2012 12:09
رصاصة طائشة تفقد أحمد مستقبله
كتبت: أماني زكي

أحمد شلبي.. أحد ضحايا هيمنة البلطجية وتخاذل رجال الشرطة وغيرها من الأمراض الأمنية التي استشرت في جسد مصر بعد ثورة 25 يناير.

مأساة أحمد الذي كان يعول أبا علي المعاش وأما عاجزة ليست في إصابته برصاصة طائشة في فرح صديقه وإنما في فقدانه مصدر رزقه وخضوعه لأكثر من جراحة أعادته الي الحياة بشلل

نصفي.
فبينما كان أحمد يؤدي الواجب في الفرح، فوجئ برصاصة 9 مللي تخترق جانبه الأيمن وتستقر في الأيسر محدثة تهتكا شديدا في الأمعاء والشرايين والكلية، وتم نقله الي قصر العيني بعد أن رفض استقباله مستشفي معهد ناصر.
وفوق السرير الأبيض صُدم أحمد بالقرار
الذي لا يستطيع تنفيذه حتي ولو باع وأسرته كل يملك, فالعين بصيرة واليد قصيرة، ولا يمكنه تدبير المال اللازم لتوفير عملية زرع الخلايا الجذعية ولا حقن العصب الذي تبلغ تكلفة الواحدة منها ثلاثة آلاف جنيه, فمن لهذا الشاب الذي ضاع مستقبله علي يد بلطجي متهور ورجل أمن غائب?! كل الأمل في وزير الصحة بأن يصدر قرارا بعلاج أحمد علي نفقة الدولة خاصة أنه لا يخضع لأي تأمين صحي.

أهم الاخبار