أشهر فتواية: الانتخابات موسم.. ورقبتي للي يدفع

مع الناس

الخميس, 18 نوفمبر 2010 14:02
كتب: أحمد أبوحجر


قبل أن ألتقي بها كنت أعتقد أن البلطجة النسائية في الانتخابات قضية تحمل كثيراً من التهويل والمبالغة، وعندما رأيت وجهها الذي مازال يحمل ملامح طفولية زاد يقيني بأن البلطجة النسائية وهم وخيال، ولكن عندما تحدثت معها تأكدت أنني مخطئ وأن البلطجة النسائية أخطر مئات المرات من البلطجة الرجالي.

في حواري معها كشفت "أ.ع" عن مفاجآت مثيرة في عالم تزوير الانتخابات:

 

• الانتخابات بالنسبة لك ماذا تعني؟

الانتخابات تعتبر موسماً بالنسبة لنا وقد تكون فاتحة خير علينا..

• فاتحة خير؟!

أمال ايه.. كل يوم فيه فلوس.

• ومتى يبدأ عملكم في الانتخابات؟

مع إعلان المرشح خوضه الانتخابات.. فعندها يلجأ إليناعلشان نعمل كل اللي هو عايزه.

• تعملوا إيه يعني؟

نحمي لافتاته وصوره فلا يستطيع أحد الاقتراب منها، وكذلك حماية مؤتمراته التي قد يحاول المرشح المنافس إفسادها، وضرب المرشح المنافس والاعتداء على أنصاره وافتعال المشاجرات لمنع مؤتمراته وتقطيع صوره وإطلاق الشائعات، وأحياناً يطلب منا "أن نرمي بلانا على أحد أقارب المرشح وأنصاره من خلال فضيحة أو غيره حسب التعليمات التي تصدر لنا".

• تصدر لكم من مين؟

من مدير مكتبه الذي نتعامل معه باستمرار ماعدا المشكلات الكبيرة التي يتدخل فيها المرشح شخصياً.

• كيف يصل المرشح إلى البلطجية؟

بعض البلطجية يعرضون خدماتهم على المرشح من خلال أحد المقربين منه، وهناك أشخاص يطلبون بالإسم لشهرتهم وسيطرتهم على المنطقة الموجودين فيها، وهذا الشخص هو الذي يقوم بجمع باقي البلطجية الذين يعملون معه.

• كم مرشحاً تعملين معه؟

في فترة الانتخابات مرشح واحد فقط، هو الذي يدفع أكثر.

• ما هو اسم المرشح الذي تعملين معه في هذه الانتخابات؟

رجل أعمال مشهور أتعامل معه منذ انتخابات 2005.

• كم عدد الذين يعملون معك أثناء الانتخابات؟

حسب الشغل والحاجات التي يطلبها المرشح، في انتخابات 2005 كان عددهم عشرون سيدة.

• تتعاملين مع سيدات فقط؟

لا، إذا تطلب العمل رجالاً نأتي بهم.

• كيف يتم حسابهم مادياً؟

باليوم، كل واحد حسب شغله، واليومية بتبدأ من 200 إلى 600 جنيه في اليوم الواحد وهذا لا يحدث إلا في الانتخابات فقط، ويكون حسب ما يطلبه المرشح وحسب قدرة الشخص الذي يقوم بتنفيذ هذه الطلبات.

الدفع مقدم والحلاوة بعد التنفيذ

• كيف يكون التعامل المادي مع المرشح؟

الدفع مقدماً وقبل تنفيذ أي أعمال حتى أستطيع القيام بعملي وبعد التنفيذ نأخذ الحلاوة؟

• هل من الممكن أن تعملي مع مرشحين في وقت واحد؟

"الأولوية لمن يدفع أكثر" وإذا لم

يكونا متنافسين يبقى مفيش مشكلة، وهناك بعض المرشحين يدفعون لنا "حتى يتقوا شرنا" ولا نتعرض لمؤتمراتهم أو الدعاية الخاصة بهم.

• هل تعملين في مناطق متعددة؟

غالباً في المكان الذي أسكن فيه، لأنه واقع تحت سيطرتي إلا في حالات بسيطة كمجاملة زملاء المهنة في منطقة أخرى.

• وما هو العمل الذي تقومين به في يوم الانتخابات؟

هذا اليوم يكون له استعدادات خاصة حيث نكون مستعدين لأي شيء من الممكن أن يحدث، ولكن العمل الأساسي يكون أمام اللجان التي يتوقع أن تكون محسومة للمرشح المنافس.

• وبتعملي إيه بالضبط؟

أبسط الأمور ترهيب الناخبين ومنعهم من دخول اللجنة.

• والشرطة الموجودة أمام اللجنة؟

مهمة الشرطة هي حماية اللجنة فقط، ولا تنظر لنا على أننا بلطجية وإنما على أننا أنصار المرشحين، مع ذلك نقف على مسافات بعيدة لمنع أي شخص نعرف أنه سوف ينتخب المرشح المنافس من الوصول للجنة، وإذا دخل أي شخص واكتشفنا من خلال مندوب المرشح الموجود في الداخل أنه انتخب المرشح المنافس يكون مصيره "علقة سخنة".

• هل من الممكن أن تقتحمي لجنة ما؟

منذ عام 2005 ليس لنا علاقة بما يحدث داخل اللجان علشان الإشراف القضائي.

• وقبل 2005؟

إذا طلب المرشح تغيير الصناديق نقوم بتغييرها ولكن هذا كان يتم بتسنيق المرشح مع الموجودين داخل اللجنة حيث نقوم بتغييرها بصناديق أخرى.

• هل ينتهي دوركم بغلق باب التصويت؟

لا تنتهي مهمتنا إلا بإعلان النتيجة لأن المرشح المنافس يكون معه بلطجية أيضاً ومن الممكن أن تحدث مشكلة فلابد أن نكون مستعدين للتصدي له.

البلطجة مستمرة

• هل تنقطع صلتك بعضو مجلس الشعب بعد الانتخاب؟

لا.. تظل مستمرة حتى يضمن ولائي له، وطالما هو يدفع فأنا معه وأنفذ جميع أوامره خاصة أننا نلجأ إليه عند وقوع أي مشكلة.

• وما طبيعة العلاقة بعد انتهاء الانتخابات؟

تستمر العلاقة من خلال المقر الانتخابي الموجود في منطقتي التي أسكنها حيث يقدم العديد من الخدمات للفقراء والأيتام وأنا أتولى ذلك مع ضرورة الحصول على بطاقتهم الانتخابية، إذا كانت موجودة، وإذا لم تكن موجودة نساعدهم في استخراجها لهم وتظل معي،

وأيضاً نحضر الحفلات الخيرية والإفطار الذي يقيمه عضو المجلس في رمضان، وفي الأعياد والمواسم آخذ نصيبي بالإضافة إلى نصيب الذين كانوا يعملون معي في فترة الانتخابات وأقوم بتوزيعه عليهم.

• وهل يعطيك مرتباً طوال العام أم في فترة الانتخابات فقط؟

نعم أحصل على 1000 جنيه شهرياً مقابل عملي في المقر، وإذا احتاج المرشح حاجة خاصة يكون لها حساب منفصل.

• ما هي الحاجة الخاصة؟

مثل الاعتداء على أحد الأشخاص أو أن يظهر مرشح جديد يحاول التسويق لنفسه من خلال أعمال خير فنقف له.

• وإذا لم ينجح المرشح الذي تعملين معه؟

لا يسقط فهو رجل مسنود وإذا لم ينجح أدور على غيره.

إفراج بأمر الحكومة!

• هل يوجد مواصفات خاصة للذين يعملون معك؟

لا تكون جبانة ولا عيانة وقلبها ميت والحمد لله الحكومة أفرجت عن المحبوسين هذه الأيام.

• هل يوجد بلطجية متخصصون في أشياء معينة، أقصد هل هناك شخص يضرب بمهارة وآخر محترف سرقة؟

نعم فالقصيرة لا تسد في الخناقات مثل الطويلة، لكنها تكون متميزة في السرقة أو التحرش أو وضع "حتة حشيش لأي حد".

• هل سبق أن تعرضت للضرب أثناء المشاجرة؟

" إحنا ماينفعش ننضرب" ولأن التي تجيد الضرب تعرف أماكن معينة في الجسم سواء بالنسبة للرجل أو للمرأة تعتبر نقاط ضعف يتم الضرب فيها مباشرة، ومن المستحيل أن ندخل في خناقة ونخرج منها مضروبين، دي تبقى فضيحة وإهانة.

• هل تتعاملين مع مرشحي الحزب الوطني وحدهم أم مع مرشحي المعارضة أيضاً؟

أنا لا أعرف أساساً إذا كان المرشح وطنياً أو معارضة ولا يهمني أن أعرف ذلك، فالذي يهمني هو الفلوس واللي يدفع لي الفلوس، أمشي معاه برقبتي.

• ما هي وظائف المرشحين الذين تعملين معهم؟

كلهم رجال أعمال لأنهم يستطيعون دفع الفلوس وبعدين هو في حد غيرهم بيرشح نفسه في الانتخابات "أنا لم أر دكتوراً أو مهندساً رشح نفسه قبل كده".

• هل أولادك يعملون معك؟

طبعاً "حتى يكونوا مخربشين في الدنيا" وزي ما أمي وأبويا علموني آخذ حقي فلابد أن أعلم أبنائي أن يأخذوا حقهم حتى لا يضيعوا في الدنيا.

• وإذا حدث ووقعت في أزمة مالية ماذا تفعلين؟

نرمي بلانا على أي أحد، مثلاً أثناء سير أحد الأشخاص في الشارع يقترب منه شخص ويصطدم في كتفه ويقول حاسب يا أعمى، ويعمل معه مشكلة ويكون هناك شخص آخر محترف في ضرب المطواة ويقوم بضربه بالمطواة ويصيبه بجرح سطحي في الجلد ويختفي ويشهد الجميع أن هذا الرجل هو الذي أصابه، فيرتبك الرجل ويدخل في مفاوضات معهم يحصلون منه على أعلى مبلغ يمكن أن يأخذوه منه.

• لماذا لم تلجأوا إلى الحكومة أو الجمعيات الخيرية للحصول على مساعدات مالية بدلاً من السير في هذا الطريق؟

"ماله هذا الطريق" وبعدين الحكومة هتدييني كام؟ حتى لو أديتني "200" جنيه مش هيعملوا حاجة إحنا ريحنا الحكومة مننا، وبنتعب وناكل من شغلنا وكفاية على الحكومة إنها عملت لنا فيلم يحكي قصتنا "تقصد فيلم عبلة كامل" وهذا يؤكد أنهم عارفين إحنا بنعمل إيه.

 

أهم الاخبار