رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

والدة متهمي مجلس الوزراء «المزيفين»: أحُمّل «العسكري» و«الداخلية» مسئولية التلفيق

مع الناس

الجمعة, 30 ديسمبر 2011 12:29
 والدة متهمي مجلس الوزراء «المزيفين»: أحُمّل «العسكري» و«الداخلية» مسئولية التلفيق
فاتن الزعويلي

علي طريقة أفلام الاكشن الأمريكاني قامت قوة من قسم شرطة حدائق القبة مع مجموعة من الافراد الملثمين باقتحام منزل صالح ابراهيم للقبض علي نجليه «سيد ومحمود» بعد أن ألقوا القبض علي شقيقهم الثالث محمد وكسروا محتويات

المنزل للبحث عنهم وعثروا عليهم وألقوا القبض عليهم يوم الاربعاء 14 ديسمبر 2011 وبعد عدة أيام تجد الام آمنة محمود أبناءها علي شاشات التليفزيون متهمين في أحداث مجلس الوزراء.
«الوفد الاسبوعي» التقت الحاجة «آمنة» لمعرفة التفاصيل، فقالت: «حسبي الله ونعم الوكيل عايزين يتهموا أولادي بأيه تاني مش كفاية اللي هما فيه»؟ في صباح الاربعاء 14 ديسمبر فوجئت بابنتي أحلام تصرخ بأن الحكومة قامت بالقبض علي شقيقها محمد وشهرته «محمد جرادة» وعرفت ان ابني خلاص راح لانه كان هربان من 10 سنوات أيام الثورة قضي منها 5 سنوات ولكن بعد حوالي ثلاث ساعات وجدت خبطاً شديداً علي باب المنزل ومحاولة لكسر الجنزير المغلق به صرخت وقلت مين؟.. لقيت واحد بيقولي افتحي يا سوسن قمت فتحت الباب فوجدت ضابطاً سميناً ومعه مجموعة كبيرة من قوات الشرطة وبعض الاشخاص الملثمين يقتحمون المنزل صعد بعضهم

الي الطابق الثاني وبعضهم ظل بالشارع والباقون قاموا بحراستي وألقوا القبض علي محمود وسيد ومنذ ذلك الوقت وهم في قسم الشرطة.
وتستطرد «آمنة» قائلة: بعد حوالي 5 أيام أي يوم 18 ديسمبر وجدت أولادي علي شاشات التليفزيون ولاني لا أعرف الكتابة والقراءة سألت لماذا يتم عرضهم علي التليفزيون فقالوا لي انهم من ضمن البلطجية الذين تم القبض عليهم أثناء أحداث مجلس الوزراء وتساءلت كيف يتم اتهامهم في هذه الاحداث رغم انهم مقبوض عليهم قبلها بعدة أيام؟.
وفي نهاية حديثها تقول أخشي أن يتم تلفيق أية قضايا لهم بخصوص أحداث مجلس الوزراء ونحن نحمل المجلس العسكري ووزارة الداخلية المسئولية كاملة عن أي اتهامات تلفق لهم في هذه الاحداث.
ويقول طارق العوضي المحامي ومدير مركز دعم دولة القانون: أنا من منطقة حدائق القبة ولي أحد الاصدقاء وهو صابر حجاج ياسين محامي وله صلة قرابة بالمتهمين حضر الي وحكي الواقعة وعلي الفور قمنا بعمل مذكرة وتم تقديمها
الي النائب العام برقم «11169» لسنة 2011 بما حدث بالاضافة الي نسخة من السي دي الذي تم اذاعته علي القناة الاولي المصرية لهؤلاء الاشقاء علي انهم تمت القبض عليهم في أحداث مجلس الوزراء رغم القبض عليهم قبلها بأيام لان «سيد ومحمود» متهمان في القضية رقم «12664» لسنة 2011 شروع في قتل وحيازة ذخيرة وسلاح ناري  و«محمد» كان هارباً من سجن الفيوم عندما تم فتح السجون أثناء ثورة 25 يناير، فقد كان محبوساً علي ذمة القضايا أرقام «840» لسنة 2005 و«14856» لسنة 2005 كلي غرب الحدائق، حيث الحكم عليه بعشر سنوات في قضية مخدرات وتم عمل محضر هروب برقم 13390 لسنة 2011 جنح حدائق فكيف يستطيعان ترك الحبس بالقسم للمشاركة في أحداث الشغب التي حدثت عند مجلس الوزراء؟.
أما صابر حجاج ياسين المحامي وأحد شهود العيان علي واقعة القبض علي الاشقاء الثلاثة فيقول: أنا كنت سعيداً عندما وجدت الشرطة في المنطقة لا أدري ماذا كانت تفعل ولكن لاننا منطقة عشوائية فيوجد بها الكثير من المشاغبات وأعمال البلطجة ولكن سمعت صراخاً وعويلاً يأتي من ناحية منزل صالح ابراهيم عندما قامت قوات الشرطة بالقبض علي محمود وسيد، نظراً لانهم مطلوبون في قضايا لم يتدخل أحد ولكن عندما رأيناهم في التليفزيون متهمين بالاشتراك في أحداث الوزراء كان لابد من اتخاذ موقف، لانهم خرجوا أمام الجميع الي القسم مقبوضاً عليهم قبلها بعدة أيام فكيف يتم ذلك؟.
 

أهم الاخبار