القراء:"عجوزة بلاد بره".. فرصة العمر !

مع الناس

الخميس, 10 نوفمبر 2011 15:56
كتبت:آلاء المصري

بعد أن نشرت " بوابة الوفد" تحقيقا بعنوان " عجوزة من بلاد بره: تتجوزني بكام؟!" وعرضت من خلاله عدة نماذج لعدد من الشباب المصري فضل الزواج من أجنبية تكبره بعشرات السنين.. طرحت " البوابة " إستطلاعا للرأى لمعرفة الأسباب وراء تفضيل بعض الشباب المصري للزواج من مسنات أجنبيات .

جاءت نتيجة الاستطلاع لتوضح أن السفر للخارج والحصول على الجنسية الأجنبية من أهم أسباب إقبال الشباب على هذا النوع من الارتباط ، حيث أكد 63% من جمهور الاستطلاع علي تفضيلهم الزواج من أجنبيات لهذا السبب، بينما أرجع 20% من القراء السبب في تفضيلهم للزوجة الأجنبية حتى لو كانت عجوزا لأن الزوجة المصرية نكدية ، وعلي جانب آخر أرجع 15%  السبب إلى غلاء المهور والمبالغة في متطلبات الزواج في مصر باختيارهم الإجابة الثالثة "المصرية مهرها غالي ".

النظام ظلم الشباب

فيري مصطفي فتحي ،في تعليقه على موضوع "عجوزة من بلاد بره "، إن الظروف التي كان يعيش فيها الشباب المصري طوال الـ30 سنة الماضية بسبب النظام السابق هي السبب الرئيسي في زواجهم من أجنبيات مبررا ذلك بالبطالة التي من خلالها لايجد معظم الشباب عملا ولامسكنا للزواج من بنات بلده .

وتؤيده فاتن في الرأى فتؤكد أن سبب رغبة الشباب المصري للسفر للخارج بأي وسيلة ،حتي لو كانت تلك الوسيلة الزواج بأجنبية عجوز، أنه لايجد الفرصة المناسبة للعمل في بلده وأنه محروم من  الابتكار والإبداع ولذلك يلجأ للسفر للخارج .

ويصف " سامي " ما يحدث بالواقع مرير، لأن كثيرا من الفتيات المصريات يشترطن متطلبات مادية كثيرة من شبكة ومهر وشقة وأثاث ،

قائلا أن الشاب حتى لو كان مكافحا ولكن ليس من أسرة غنية فلا فرصة له في الزواج لأنه ليس لديه الإمكانيات المادية لتوفير كل هذة المتطلبات ، ويضيف إن الزوجات الأجنبيات يفضلن الزواج من الشباب لأنه يعيد لكبار السن منهن الحياة الشبابية مرة أخري وفي المقابل يساعدن الشباب ماديا .

الطريق السهل مرفوض

ومثلما جاءت معظم التعليقات لتضع الشباب في موقع الضحية لظروف البطالة والمبالغة في متطلبات الزواج، هاجم البعض وبشدة أولئك الذين يقبلون هذا الزواج القائم على المنفعة ، فيصفهم أحمد بأنهم يبيعون أنفسهم للأجنبيات بحثاً عن المال، وأنهم فقدوا التدين والأخلاق والرجولة ..قائلا: " الرزق بيد الله  ..وأي رجل حقيقي لا يقبل أن تنفق عليه إمرأة" .

أما محمد بقليشي فيعلن أنهم لا يستحقون الإحترام أو العطف عليهم ، لأنهم إختاروا الزواج السهل البعيد عن العادات والتقاليد المصرية.

وفي رأي متوازن يطالب ماهر سمير أن يتم دراسة الأسباب التي تؤدي لزواج الشباب من أجنبيات ومحاولة إيجاد الحلول بدلاً من توجيه اللوم لهم .

موضوعات ذات صلة:

عجوزة من بلاد بره..تتجوزني بكام؟!
 

أهم الاخبار