لسه الاحتفالات ممكنة في آخر أيام العيد

مع الناس

الثلاثاء, 08 نوفمبر 2011 16:28
كتب ـ هشام صوابي وعاطف دعبس وعبدالله ضيف وولاء وحيد ونصر اللقاني وأشرف الحداد:

واصل المصريون في مختلف المحافظات احتفالاتهم بثالث أيام عيد الأضحي، شهدت الحدائق والمتنزهات العامة ازدحاماً شديداً من مختلف الأعمار وقد ساعد الطقس المعتدل علي اقبال المواطنين علي التنزه بالمراكب النيلية وقضاء يوم مليء بالمرح والسعادة فيأحضان النيل.

في الوقت الذي شهدت بعض المحافظات أزمة حادة في البنزين «80» ووقعت مشاحنات أمام محطات الوقود كما ينظم فلاحو البحيرة اليوم وقفة احتجاجية أمام ديوان المحافظة احتجاجاً علي عدم استجابة الحكومة لحل مشكلة تسويق القطن.
كما تسببت مياه الصرف في اغراق بعض شوارع السويس مما أضاع بهجة العيد علي المواطنين في مساكن هيئة قناة السويس ومدينة الصباح.
وسادت حالة من الاستياء بين الأطباء والعاملين بمستشفي الاسماعيلية العام بسبب عدم صرف «منحة العيد» أسوة بالمستشفيات الأخري.
ففي القاهرة خرج آلاف المواطنين للنزهة في الحدائق العامة ونهر النيل وقضوا ثالث أيام العيد في فرح ومرح. كما شهدت حديقة الحيوان بالجيزة إقبالاً كبيراً من جانب الأطفال وأسرهم. وحرصت معظم الأسر علي التقاط الصور التذكارية.
وأكدت الدكتورة فاطمة تمام رئيس الإدارة المركزية لحدائق الحيوان اقبال

السياح الأجانب ايضاً علي الحديقة التي شهدت تطويراً كبيراً في الفترة الأخيرة،وأشارت الي اقبال الزائرين علي الحديقة ووصل عددهم «80» ألف زائر.
وواصل أهالي البحيرة احتفالاتهم بثالث أيام العيد حيث خرج آلاف الأسر للتنزه في مدينتي دمنهور ورشيد حيث شهدت حديقة الجمهورية ازدحاماً شديداً من الأطفال وأسرهم والتجول بين المنازل الأثرية وقلعة  قايتباي والاستمتاع بمشهد تلاقي مياه النيل مع البحر المتوسط.
وفي الاسماعيلية.. شهدت الشواطئ والحدائق والمتنزهات العامة هدوءاً واقبالاً محدوداً، ورصدت «الوفد» هدوء الحركة المرورية في الشوارع الرئيسية والمناطق الحيوية بمدينتي الإسماعيلية وفايد فيما شهدت منطقة النصب التذكاري علي الضفة الشرقية لقناة السويس إقبالاً من المواطنين بينما ازدحمت الحركة المرورية في الفترة المسائية بطريق البلاجات المؤدي للمتنزهات المطلة علي بحيرة التمساح وبحيرة الصيادين وطريق نمرة «6» المؤدي للشواطئ المطلة علي قناة السويس.
وفي الغربية.. نجح سيرك الحلو المقام بطنطا في جذب جمهور عريض
من معظم محافظات وسط الدلتا كما توافد مئات الزائرين علي مسجد الأحمدي بطنطا لقضاء ساعات روحانية في رحاب العارف بالله.
وفي كفر الشيخ.. تفاقمت أزمة بنزين «80» ثالث أيام العيد ووقعت بعض المشاحنات الكلامية بين المواطنين ومسئولي محطات الوقود واتهم هؤلاء المواطنون المحطات باستغلال الأزمة ورفع سعره بعيداً عن رقابة الحكومة!!
وفي البحيرة.. هدد الفلاحون بتنظيم وقفة احتجاجية أمام ديوان عام المحافظة «اليوم» احتجاجاً علي عدم استجابة الحكومة لحل مشكلة محصول الوطن هذا في الوقت الذي وعد فيه المهندس مختار الحملاوي محافظ البحيرة برفع مذكرة للمسئولين لحل المشكلة.
وفي المنيا.. طفت مشكلة اختفاء أنابيب البوتاجاز علي السطح وارتفاع اسعارها في السوق السوداء بـ«30» جنيهاً.
وشهدت الشرقية ازمة حادة في نقص أنابيب البوتاجاز واتهموا المسئولين في وزارتي التضامن الاجتماعي والبترول بافساد فرحة العيد.
وتسبب طفح مياه الصرف الصحي بكميات هائلة في المنطقة الواقعة بين مساكن هيئة قناة السويس والصباح مما أدي الي غرق شوارع المنطقة بمياه الصرف الصحي وانتشار الروائح الكريهة والحشرات الضارة.
وفي الفيوم.. شهدت المناطق السياحية زحاماً شديداً في ثالث أيام العيد وخرج العشرات من المواطنين للتنزه بسواقي الهدير وعين السيلبين وبحيرة قارون كما امتلأت الحدائق العامة بالرواد من مختلف مراكز المحافظة.
وشهدت حديقة الحيوان بالعريش اقبالاً من جانب المواطنين وحرص الاطفال علي مشاهدة حفلات الرقص والغناء البدوي والفنون الشعبية

أهم الاخبار