رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين
مصطفى على
النبيّ

النبيّ

كثيرٌ من أصدقائي قالوا إنهم كانوا يحلمون وهم صغار بأن يصبحوا أنبياء حين يكبرون، ويبدو أنهم لم يصدقوا ما قيل

مُحْيي الدِّين اللبَّاد

مُحْيي الدِّين اللبَّاد

".. أطعْتُ حياتي وشاكستُها على استحياءٍ.. وآمنتُ بأنَّ مرجعيَّتي الحقيقية في العمل والحياة هي (محيي الدين اللبَّاد طفلا).." وهذا من

توفيق الدقن

توفيق الدقن

لستُ مُولعًا بلمعان عينَي عمر الشريف ولا بهدوء وجه فاتن حمامة ولا بارتفاع حاجب عادل إمام ولا بطغيان أنوثة سعاد

إِنْسَانُ المَيْدان

إِنْسَانُ المَيْدان

حكى القاصي والدَّاني عن اختلاف شكل الناس في ميدان التحرير، أرض ميعاد المصريين في قرنهم الحادي والعشرين.. فمنهم من قال

شعراء الميدان

شعراء الميدان

  يريدون أن ينالوا من الكادر ما يقع من عين الكاميرا من فتات على الأرض.. يريدون، حين يخطئ التاريخ ويخرج عن

المُتَّهمُ ميدانٌ حتى تثبُتَ براءتُهُ

المُتَّهمُ "ميدانٌ" حتى تثبُتَ براءتُهُ

لم يكنْ أحدٌ يتصوَّرُ أنْ يُتَّهمَ المعتصمون بميدان التحرير بالبلطجة من قِبَلِ أولئك المُدافعين عنهم منذ أشهر قليلة، لكنها القلوبُ

فريد الديب

فريد الديب

قال: «مبارك لا يملك سوى 6 مليون جنيه في البنك الأهلي المصري..».. وقال: «كل ما كان يدور عن توريث الحكم لجمال

من «التَّعامِي» إلى «التَّعْمِيَة»

من «التَّعامِي» إلى «التَّعْمِيَة»

  أعرّف التعامي، لا مؤاخذة، بـ«أن تعمل نفسك أعمى بنفسك»، أما التعمية، مع الأسف، أن «يُغمِض الآخرُ عينيك ويعطِّلَ لديك البصر

واقعٌ غيرُ أكيدٍ

واقعٌ غيرُ أكيدٍ

قال لي: لماذا تبتسم؟ فقلتُ: لأسرِّب لك أنني سعيد جدًا بالحياة هنا.. فقال لي: ولماذا تخدعني إذ تعرف أن الحياة

بِلادُ النُّور وبِلادُ «الطُّوْر»

بِلادُ النُّور وبِلادُ «الطُّوْر»

يُقال عن باريس إنها «عاصمة النور»، وذلك لأنها في عام 1828 كانت أول مدينة في أوروبا تُضاء بمصابيحَ تعمل بالكيروسين،

نُبْلُ الفئران

نُبْلُ الفئران

قال لي: لن تستطيع العبور.. قلتُ مبررًا: ولكنني أرى الرصيف المقابل جيدًا، وغالبًا ما كان يفشلُ الرفاق معي في لعبة

«مومياوات طُرة».. الزيارة بجنيه

«مومياوات طُرة».. الزيارة بجنيه

  المعروف عن سيكولوجية اللص، أو هكذا تخيَّلتُ، أنه: حذِرٌ يتخفَّى من أسباب اكتشافه ويتحاشى الظهور لئلا يكون مُريبًا ومثيرًا للشكوك.. طيّبٌ

«عبد الوهاب- أم كلثوم- المؤامرة»

«عبد الوهاب- أم كلثوم- المؤامرة»

  قال لي وهو يداري انفعاله: سأكشف لك مؤامراتٍ كُبرى تفضح زيفَ ما كان عليه معشوقاكَ، "أم كلثوم" و"عبد الوهاب".. فقلتُ

إبليسُ شهيدًا

إبليسُ شهيدًا

  لا يمكن أن نُغفل دور أديبنا الكبير توفيق الحكيم وإنجازه الأدبي، ولا أخفي أنني أحببت مسرح الرجل ومعالجاته الفنية، التي

هل استحقَّ المثقفون «حظيرة فاروق حسني» الوزاريَّة؟

هل استحقَّ المثقفون «حظيرة فاروق حسني» الوزاريَّة؟

  قال لي أحد أساتذة الجامعة، والذي تولَّى منصب الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر في فترة سابقة، إن «الرجل