رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خارج السطر

اصنعوا الغد المضيء

مصطفى عبيد

الأحد, 20 فبراير 2011 13:54
بقلم :مصطفي عبيد

سأكتب لا شىء يثبت اني أحبك غير الكتابة« بهذه الكلمات عبر محمود درويش عن حبه لصديقه سميح القاسم..

فعندما تكتب فأنت بخير، والسماء بخير والأرض بخير والحياة بخير. الكتابة حالة ابداعية خاصة، وقصة صداقة بينك وبين القلم، وأغنية حب تتردد مع الأوراق. عندما نكتب فنحن نترجم أحلامنا وأفكارنا ومشاعرنا الي حروف تشتبك وتتشابك لتغزل لنا كلمات تبقي الي يوم الدين. من قال ان عنترة بن شداد وأبا الطبيب المتنبي وأبا حامد الغزالي وابن رشد وأبا العلاء ماتوا؟ انهم أكثر حضورا رغم رحيلهم عن  دنيانا بمئات القرون. من يستطيع أن يدعي أن وليم شكسبير

وتشارلز ديكنز ووليم وردورث ولورد بايرون خفتت  أضواؤهم بغيابهم؟ إن ابداعاتهم مازالت حية تتداولها الأجيال.

الكتابة وجع لذيذ، وعذاب ممتع، وعمل محترم، وجهاد عصري.  الكتابة مهمة  وطنية وأخلاقية ودينية يهون جوارها كثير من المهمات ويصغر بجانبها العديد من  الأعمال. إن الكاتب يحمل فوق عاتقه مهمة  تغيير العالم كما يقول جابريال ماركيز«. وتظل الكلمات عرائس ساكنة حتي يأتي من يحولها الي واقع عملي فتتحرك وترقص وتتفاعل وتحدث تغييرات. لولا مونتسيكو وكتابته ما قامت الثورة الفرنسية ولولا محمد إقبال

ما تحررت باكستان عن الهند، ولولا ما كتبه كارل ماركس وانجلز ما تحكمت الشيوعية في العالم لأكثر من نصف قرن.

لذا فـإن الكاتب يمارس أفضل مهمة علي هذه الأرض عندما تخط يمينه كلمة حق أو كلمة يعتقد أنها حق. الكلمة تصنع الجبابرة وتصنع الثورات أيضاً.

وأتصور أن علي أصحاب الأقلام في الأيام القادمة مهمة ثقيلة في رسم خريطة مصر الجديدة.. عليهم أن يزرعوا الأمل ويحقروا النفاق ويقبلوا الآخر ويدافعوا عن الحرية وحقوق الانسان والعدالة. عليهم أن يكشفوا المفسدين ويطاردوهم بالتجريس والتعرية.. عليهم ان يلعنوا الانحناء ويمجدوا الكرامة وينحازوا الي الناس.

يقول رسولنا الكريم »صلي الله عليه وسلم«: »أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر«. ويقول عليه السلام »الكلمة الطيبة صدقة«.

وأقول لكم: اصنعوا الغد المضيء دون انتظار لشكر أو مال أو شهرة.

[email protected]