رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عكس الاتجاه

العمل الخفي

مصطفى شفيق

الجمعة, 17 يونيو 2011 17:06
بقلم- مصطفي شفيق

> أذاع التليفزيون المصري منذ يومين حديثاً هاتفياً للعقيد آسر نجم الدين ـ وأظن الاسم صحيحاً ـ حول جهاز الأمن الوطني.. وما قاله آسر، يبشر بجهاز جديد.. وفلسفة مقبولة.. ودور مطلوب لجهاز أمني بديلاً عن انحرافات أمن الدولة. كل ما يهم ألا يعمل هذا الجهاز في الخفاء.. وأن يقتن ضباطه أنهم في خدمة الوطن.. كل الوطن.. ورغم اعتراضي علي اسم الجهاز.. فإن التطلع للدور الذي يمكن أن يؤديه قد يأخذنا بعيداً عن الاسم الي المعني.

> وفي التليفزيون أيضاً أذاعت قنوات فضائية عملاً رائعاً

عن حياة الرئيس الأمريكي الأسبق ريتشارد نيكسون.. الفيلم جيد الصنعة.. والسيناريو قائم علي فكرة أن الرئيس الأمريكي مهما قدم من أعمال وخدمات جليلة للشعب الأمريكي.. إلا أنه ليس فوق المساءلة.. ولابد من محاسبته عما يفعله في الخفاء... ورغم أن ريتشارد نيكسون هو صاحب فضل فتح الصين لأسواقها أمام البضائع الأمريكية.. وهو أول من تحدث مع الرئيس السوفيتي السابق بريجنيف حول انهاء الحرب الباردة.. وهو الاتفاق الذي مهد لتفكيك الاتحاد
السوفيتي.. ومن بعده أوروبا الشرقية.. إلا أن ذلك لم يمنع الشعب من محاسبته في قضية تهرب ضريبي.. ولم يمنع الكونجرس من الضغط علي ينسكون حتي يستقيل من منصب الرئيس..، وهكذا تحاسب الشعوب الكبري.. والديمقراطيات الحقيقية مسئوليها.. ورؤساءها.. فمن أخطأ عليه تحمل العاقبة.

> ما يحدث في الوطن العربي من ثورات.. هو رد فعل طبيعي للعمل الخفي.. لأجهزة الأمن الخفية... لقرارات الحكام التي تصدر في الظلام... لتعمد تغييب الآخر...  للانفراد بالسلطة.. هو ثورات علي التحكم وليست علي الحكم... علي الانفراد بالقرار.. وليست علي القرار نفسه... فالانفراد ضد طبيعة البشر... والعمل الخفي وراء انهيار الاتحاد السوفيتي... واستقالة نيكسون... والثورات العربية.

تباريح

الذين يختارون العمل بانفراد... عليهم ألا يحزنوا عندما يأتيهم الفشل!!

Email:[email protected]