رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عكس الاتجاه

نيابة المرور.. رحلة عذاب

مصطفى شفيق

السبت, 15 يناير 2011 07:23
بقلم: مصطفي شفيق

تنشغل الحكومات غالبا براحة المواطن.. وتضع من القواعد ما يجعل حصول المواطن علي حقه من الخدمات ميسوراً الا الحكومات الظالمة وحكومتنا في مقدمتها.

بالأمس القريب كان موعدي مع رحلة عذاب بتجديد ترخيص سيارتي.. بدأت الرحلة من قسم مرور المعادي حيث أسكن.. هناك قال الموظف.. أول حاجة تروح نيابة المرور في الدراسة تدفع المخالفات.. سألت ولماذا الدراسة؟! ألسنا في محافظة حلوان المستقلة؟! أليس مرور الدراسة في القاهرة؟!

في الدراسة أمة لا إله إلا الله وأتباع عيسي وموسي جاءوا من كل فج عميق يرجون الحصول علي شهادة المخالفات التي يهون من أجلها كل رخيص وتقدم في سبيلها القرابين.. بعد رحلة في الطابور الطويل وصبر وصلت إلي موظف الشباك.. اختطف الرخصة من يدي وباغتني بجملة.. ارجع مرور المعادي.. هات بيان اللوحات القديمة.. حاولت اقناعه بأنني اعرفها.. وأنني كنت في مرور المعادي ولم يطلب مني أحد هذا البيان وأن أمامه جهاز كمبيوتر يمكنه معرفة ذلك وكانت اجابته مقتضبة.. غاضبة..

مقنعة اذ قال: داشغلنا احنا!!.

اليوم الثاني.. وفي مرور المعادي.. سألت الموظف يمكن احصل علي بيان لوحات.. سألني ليه.. لنيابة المرور.. ماعنديش قلم.. اتفضل.. انتظر شوية.. ليه .. لما ييجي الدوسيه والكمبيوتر.. انتظر من فضلك..

اليوم الثالث.. فاجأني موظف نيابة مرور المعادي - اللي هي في الدراسة.. عليك مخالفات الفين واربعمائة جنيه.. طلبت معرفتها فقال.. ادفع خمسة جنيه.. دفعت وحصلت علي ورقة من الطلاسم الحكومية المعتادة ومعها ايصال 5 جنيهات نظير خدمات حكومية.. وسألني الموظف تدفع ولا تتظلم.. قلت اتظلم قال انزل الدور اللي تحت وخدلك دور في طابور المتظلمين.. أمام الشباك عاوز اتظلم.. قال الموظف املأ الصيغة.. واطلع فوق ادفع 5 جنيه.. وانزل تحت صور الرخصة.. واطلع فوق قدم الطلب.. وتعالي بعد يومين..

اليوم الرابع.. وبعد جهاد الطوابير في نيابة المرور بالدراسة.. التقيت الموظف العابس..

اختطف الرخصة من يدي وقال عليك الفين جنيه تدفع وللا تتظلم.. قلت ادفع.. قال روح شباكه .. دفعت المطلوب وزادوا 5 جنيهات نظير خدمات حكومية وانتظرت ساعة حتي تسلمت شهادة براءة الذمة وكان موعد مرور المعادي قد انتهي..

اليوم الخامس.. وفي مرور المعادي حيث انتهت غربتي في الدراسة وعدت لموطني.. سألني الموظف المبتسم.. جبت شهادة المخالفات فرددت بفخر واعتزاز وبزهوة المنتصر نعم.. فقال اشتري نموذج جديد.. ونموذج فحص من الخزينة وروح افحص وتعالي.. روح اشتري وثيقة تأمين وتعالي.. روح صور البطاقة وتعالي.. بعدها روح اشتري دوسيه تجديد من كشك التصوير ثمنه 10 جنيهات مملوء بأوراق لن تحتاجها لكن مش مهم.. لكن ضروري ولازم.. روح.. وتعالي وأنا اقول حاضر.. وفي نهاية الاسبوع حصلت بعون الله علي الرخصة الجديدة.

أليس لدينا في مرور المعادي مكان مناسب لنيابة المرور؟! أليست محافظة حلوان مستقلة؟!.. لماذا يجب علينا جميعاً الحج إلي مرور الدراسة؟!.. الا يوجد شيء اسمه كمبيوتر يزين مكاتب المرور والنيابات.. وما فائدته؟! أليس الوقت ثروة يجب الحفاظ عليها؟! أخشي أن يطالبني أحدهم بدفع 5 جنيهات نظير الاجابة عن كل سؤال من هذه الاسئلة.. وادعو الله أن يمد في اجلي حتي اري نيابة مرور في محافظة حلوان المستقلة!!

[email protected]