رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير لكل مواطن!!

مصطفى جويلي

الأحد, 27 مارس 2011 07:43
بقلم: مصطفي جويلي


- بصراحة الحكاية أصبحت مستفزة.. يبدو أن هناك من يريد أن يحول المجتمع إلي فوضي.. لا عايزين ثورة ولا يحزنون، المهم أن يحقق هؤلاء مكاسب شخصية، كل يوم اعتصام وتخريب وحرائق، مرة في الداخلية وأخري عادت تطول هيئة الأوقاف.. ماذا يريد هؤلاء من مصر؟.. بالقطع هم لا يريدون استقراراً ولا تقدماً.. يريدون أن نعود إلي الخلف مرة أخري، تعالوا نستعرض بعض ما نشاهده ونسمعه من مطالب جوفاء، أمين شرطة قدم استقالته من 19 سنة وسافر إلي الدول العربية وعمل في عدة مجالات ثم يطالب بعودته لعمله، وآخر متهم في قضية جنائية ويريد حقه، وفئة ثالثة تطالب بمصايف فهل هذا وقته يا سادة وفئة تطالب برحيل المدير،
وآخرون يعتصمون لتغيير الغفير، ورابعة تطالب بإقالة العميد.. هل هناك مبرر لكل هذه الاعتصامات وهل هي مطالب ضرورية لابد أن تتحقق في الوقت والحين؟ هل يريدون أن يتم تعيين وزير لكل مواطن من أجل تحقيق المصالح حتي الشيوخ الذين يعرفون كتاب الله وسنة رسوله هم الآخرون يريدون تغيير الإمام الأكبر شيخ الأزهر ووكيل وزارة الأوقاف.

يا سادة ما يحدث هو قمة الفوضي.. هو قمة هدم وتدمير المجتمع ولو استمر الوضع كما هو عليه فإننا بالقطع مقبلون علي كوارث وليست كارثة واحدة.. نحن نريد بعضاً من ضبط النفس نقطة نظام..

إذا كانت هناك مطالب مشروعة فلنؤجلها بعض الوقت حتي تستقر الأمور وتهدأ النفوس وتعمل الحكومة.. وقد أحسن مجلس الوزراء عندما أصدر مرسوماً يقضي بمعاقبة المحرضين علي الاعتصام والتخريب بالعقاب لمدة عام والتغريم بنصف مليون جنيه ولكن المشكلة هي هل سيتم فعلاً تنفيذ هذا المرسوم أم أنه مجرد تهويش فقط؟ الحقيقة أن ما يحدث يدعو إلي الأسي والحزن. أحياناً أشعر أن هؤلاء لم يفهموا معني الثورة ولم يعوا أنها جاءت من أجل التغيير للأفضل من أجل مصر ولمصر وليس من أجل تحقيق مطالب فئوية يمكن أن تتحقق مع الوقت.

< أتعجب من قيادة الصديق محمد عبدالمنصف لمظاهرات ضد المهندس حسن صقر يا »أوسة« انظر إلي ما يتقاضاه اللاعبون بدون وجه حق وأنت صممت علي الحصول علي 280 ألف جنيه من الزمالك دون أن تلعب، ألا تري أن هذا فساد؟ حاسبوا أنفسكم يا سادة قبل أن تحاسبوا الآخرين.